مقالات

جفاف الحنان والعاطفة عند الأهل

أيها الاب , ايتها الام ,أيها الأهل الأعزاء , ابنائكم وبناتكم فلذات أكبادكم يمشون على الارض, في سن المراهقة هم بحاجه لعطفكم ومعاملتكم الحسنة , وعليكم تفهم المرحلة الحساسة التي يمرون بها , فهناك من المراهقين من تمر عليهم مرحلة المراهقه كالبركان , وهناك من يمرون بمرحلة المراهقة بسلام , تقربوا منهم , امنحوهم الحنان والمحبة أحضنوهم , اعطوهم الاعتبار والاحترام , فهناك من الاهل من يعانون من جفاف العاطفة وقلوب قاسية خاليه من الحب والحنان ، وغياب أسلوب الحوار , ولا يمتلكون أساليب التربية الصحيحة ,وتعاملهم مع ابنائهم بالصراخ والاهانه , فيعاني من تصرفهم الأبناء, والأبناء في سن المراهقة يكونوا مرهفي الإحساس ويحتاجون في هذه المرحلة إلى معامله خاصه منكم , معامله بها اللطف والحنان والاحترام , فضموهم الى أحضانكم حينما تسنح الفرصة بذلك ولا تهملوهم ، ارشدوهم وانصحوهم بالتي هي احسن الى الطريق المستقيم , تقربوا منهم , صادقوهم , فأحيانا قسوة الأهل لأبنائهم تسبب لهم الانتحار أو الانحراف وشرب الكحول واستعمال المخدرات أو الهروب من البيت ومصاحبة رفاق السوء أو الغضب الذي يتحول الى عنف شديد , وأحياناً تكون القسوة في معاملة الأبناء لها نتائج كارثية , فالأهل لا يدركون أن الكلمات القاسية والاهانة مخالب ورماح تجرح , وأحياناً تقتل تلك النفوس التي تنزف جرحا دائما من فرط مشاعرها المرهفة , فيخسرون ويدمرون مستقبلهم ويزرعون في نفوسهم العنف والكراهية والبغضاء , ولنا في الآية الكريمة دروس وعبر : “ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك ” فاعتبروا يا اولي الالباب .
الدكتور صالح نجيدات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

7 − خمسة =

إغلاق