أخبارمحلية

بتعرفوا كيف العيد في السجون الإسرائيلية

بتعرفوا كيف العيد في السجون الإسرائيلية

قبل العيد بأسبوع بتبلش التحضيرات والتجهيزات للعيد ، ببلشوا الاسرى يجمعوا أقرب المكونات لعمل حلويات العيد ، وبتبلش حملة التنظيفات بكل الاقسام ، بالغصب و بالرضا كله بينظف ، وكلو بيشتغل ..

وليلة العيد ، بيتجمعوا وبيعملوا حلقات .. ذكر وقراءة قرآن واللي بدو يصلي بصلي وبقوم الليل ، وبآخر السهرة بتبلش فقرة النشيد والاغاني الثورية .. اللي بدو هاي النشيدة واللي بدو هديك ، هاي بتحزن لا هاي بتفرح وهيك ..

لحتى يتفقوا ع أغنية “يا يما لو جاني العيد ” بتلاقي كل واحد حاطط إيدو ع خده ، وسارح بخياله ، واللي بقوم من نص القعدة وبفوت جوا ، مستحي يفرجي إصحابه دمعته اللي خانتوا بلحظة !

يوم العيد الكل بلبس وبتعطر ، وبتكون ريحة السجن بتفحفح ، وبعد العدّ ، بيصفوا ليصلوا صلاة العيد ، وبيسمعوا خطبة العيد ، وبعدها الكل بسلم ع الكل ، وكل قسم بفوت ع القسم الثاني يعيد ع رفقاته ، ويتحلى من عندهم ، هيييك بضلوا ..

وبس تصير الدنيا العصر ، كل واحد برجع ع البورش تبعه “التخت” بمسك صورة أبنه وبنته وأمه وبتغطى باللحاف ، وبتسمع صوته اللي خانو بلحظة كمان مرة !

– أللهم أنا نسألك فرجاً قريباً لأسرانا البواسل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × 5 =

إغلاق