اخبار العالم العربي

توصية إسرائيلية بتنظيم اقتحامات طلابية إجبارية لـ”الأقصى”

أوصت “لجنة التعليم في الكنيست” الإسرائيلي، بإدراج المسجد الأقصى المبارك، على قائمة الزيارات الإجبارية للطلاب اليهود في المدارس الإسرائيلية، وذلك للمرة الأولى منذ احتلال الحرم القدسي عام 1967.

وقال صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس، إن اللجنة أوصت أيضا “بإدماج وحدة دراسية إجبارية عن المسجد الأقصى في دروس التاريخ في المدارس”.

 وألزمت “لجنة التعليم في الكنسيت”، الأسبوع الماضي، المدارس التابعة لـ”وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية”، بإدراج المسجد الأقصى المبارك ضمن جولاتها التعليمية للطلاب اليهود.

وكانت اللجنة زعمت أن “تاريخ المسجد الاقصى وأهميته في الثقافة والتاريخ اليهودي لم يتم دراستهما بشكل صحيح”، ودعت سلطة التعليم في حكومة الاحتلال إلى “إدخال المسجد الاقصى في امتحانات شهادة الثانوية العامة، والتأكيد على دراسات التراث في المناهج وتشجيع وزيادة الزيارات الطلابية”.

وطلبت اللجنة من المؤسسات الأمنية لدى الاحتلال، تقديم بيانات عن زيارات الطلاب للحرم القدسي في السنوات العشر الماضية في غضون أسبوعين.

ورأى مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، في بيان أصدره الخميس الماضي، في القرارات “تكثيفًا لاستهداف المسجد الأقصى المبارك، من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة، وزيادة عدد المقتحمين اليهود للمسجد الأقصى المبارك، ولترسيخ فكرة الهيكل المزعوم في العقول الناشئة”.

وشدد المجلس على أن المسجد الأقصى المبارك، بمساحته البالغة 144 دونما، بساحاته وأروقته ومصلياته فوق الأرض وتحت الأرض، هو “مسجد إسلامي خالص ملك للمسلمين وحدهم لا يقبل القسمة ولا الشراكة”.

وأشار إلى أن ادعاء غير المسلمين بأن المسجد الأقصى المبارك هو من تراثهم، هو “ادعاء باطل وزورا وبهتانا من أجل اقتحامه، وإخلال الوضع التاريخي والديني والقانوني القائم فيه منذ أمد بعيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + ثمانية عشر =

إغلاق