عالم المراة

صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل إلى امرأة أخرى

صفات المرأة التي تؤدي الي هروب الرجل إلى إمرأة أخرى
صفات المرأة التي تؤدي الي هروب الرجل إلى إمرأة أخرى
هروب الرجل من العلاقة أحد الأحداث المتكررة التي تكثر في فترة التعارف والخطوبة، وكذلك فترة ما بعد الزواج، اليوم نتحدث عن صفات المرأة التي تلعب دوراً كبيراً في هروب الرجل إلى إمرأة أخرى.

صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل من العلاقة

من صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل من العلاقة ما يلي:

متسلطة

يأتي التسلط على رأس صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل من العلاقة، لأنه لا يتحمل أبداً فكرة الاستبداد والسيطرة والتسلط والإصرار من الشريك، ولأن في تسلط المرأة إخماد لهيبة الرجل وضعف لقوته، وهو ما لا يقبله الرجل في معظم الحالات المشابهة.

مغرورة

الغرور صفة من صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل، لأنه لا يوجد رجل يمكنه أن يقبل المرأة المغرورة التي ترى نفسها فوق الجميع بما في ذلك هو، لأنه صفة منفرة، تجعل المرأة مرفوضة من الرجل في علاقته بها، وحتى في مختلف العلاقات.

كاذبة

ومن صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل أيضاً، الكذب، لأن الرجل لا يستطيع أن يثق في المرأة التي أدمنت الكذب، ولذلك تبقى علاقته بها على حافة الهاوية إلى أن يلحق نفسها بها قبل أن يسقط فيها، لأن يفر هارباً من الكذب، وخصوصاً عندما يشعر بعدم الراحة والأمان في علاقته بها.

أنانية

الشريك الأناني أمر من الصعب التعايش معه والإستقرار في حياة واحدة يكون هو طرف أصيل فيها، لأن الأنانية تعد إستنزافاً لمن يرتبط به، ولذلك تعد الأنانية من صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل من العلاقة، لأن المرأة الأنانية تخالف طموح الرجل في الحصول على حياة طبيعية بها مشاركة ومودة وتفاعل روحي عالٍ.

متصنعة

ومن صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل من العلاقة، التصنع، لأنه يعني ظهور الشخص وتصرفاته بطريقة مغايرة لما بداخله، وهو النقيض لما تفيض به النفس من الداخل، ولذلك لا يحب الرجل أن يظل في علاقة مع إمرأة متصنعة، لأنها تكون مغلفة بالزيف وكثير من الأوهام، وتحيط بها العديد من المخاوف والمشاعر السلبية، ولأنه لتقوم حياة طبيعية يجب أن لا يكون هناك زيف أو تجمل بين الطرفين.

جامدة المشاعر وقاسية

حنان المرأة ورقتها من الصفات الجميلة التي يبحث حنها الرجل، ولذلك تأتي القسوة وجمود المشاعر ضمن صفات المرأة التي تؤدي إلى هروب الرجل، لأنه يحب أنثاه حنونة، رقيقة، طيبة، وهو ما لا يجده في قسوتها وجمود مشاعرها، ولذلك تظل المرأة الحنونة هي الأقرب إلى قلب الرجل دائماً.

هي /  ريهام كامل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة − 5 =

إغلاق