نشاطات

بمشاركة 27 رائد ورائدة من رواد التغيير، نفذت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية في غزة، لقاء قادة التغيير ضمن أنشطة مشروع “كسر قيود القواعد التمييزية من أجل دعم المشاركة الشمولية للمرأة في الاقتصاد” الممول من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

بمشاركة 27 رائد ورائدة من رواد التغيير، نفذت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية في غزة، لقاء قادة التغيير ضمن أنشطة مشروع “كسر قيود القواعد التمييزية من أجل دعم المشاركة الشمولية للمرأة في الاقتصاد” الممول من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

وناقش مثقف الجمعية في غزة ياسين أبوعودة الدراسة التقييمية لعمل الفريق ورواد التغيير في المرحلة الاولى للمشروع ودراسة فرص النساء ومعيقات مشاركتهن في المهن والقطاعات غير التقليدية، ووضع خطة عمل وتطوير استراتيجية للتنفيذ، بالشراكة مع مؤسسات مدنية حقوقية ونسوية مجتمعية وبمشاركة الحكومة والقطاع الخاص.

يهدف هذا اللقاء إلى تطوير استراتيجية مع قادة التغيير، لتنفيذ خطة عمل نحو تعزيز قيمة عمل المرأة والمشاركة المتساوية والجماعية في الأعمال المنزلية والرعاية غير مدفوعة الأجر، وتشجيع النساء على دخول جميع المهن المختلفة وعلى وجه الخصوص الأعمال غير التقليدية، والقضاء على التمييز المهني المبني على النوع الاجتماعي.

يذكر أن مشروع “كسر قيود القواعد التمييزية من أجل دعم المشاركة الشمولية للمرأة في الاقتصاد” هو أحد تدخلات البرنامج الإقليمي بعنوان: “تعزيز العمل الإنتاجي والعمل اللائق للمرأة ” في فلسطين، والأردن، ومصر والذي تنفذه جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية بالتعاون مع جمعية العمل النسوي، ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف – فلسطين. حيث يأتي المشروع بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالتعاون مع شركائهم منظمة العمل الدولية وبتمويل ومساهمة من حكومة السويد والوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − عشرة =

إغلاق