اخبار العالم العربي

الكنيست يسقط مشروع قانون مذبحة كفر قاسم ومشادة كلامية بين نواب ووزير عرب

أفاد وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأربعاء، بأن الأحزاب اليهودية في الائتلاف والمعارضة أسقطت مشروع قانون حول ذكرى مجزرة كفر قاسم، تقدمت به القائمة العربية المشتركة.

 

ووفقا لهيئة البث الإسرائيلية “كان”، فإن الأحزاب اليهودية أسقطت بعد ظهر اليوم مشروع قانون طرحته النائب عايدة توما سليمان عن القائمة المشتركة لتخليد ذكرى ضحايا مجزرة كفر قاسم وجعلها يوم حداد رسمي في البلاد.

وصوت ضد مشروع القانون 93 من أعضاء الكنيست من المعارضة والائتلاف، وهذا أول مشروع قانون يحظى بتصويت مشترك لمختلف الأحزاب اليهودية سواء في المعارضة أو تلك التي تشارك في الائتلاف الحكومي برئاسة نفتالي بينيت.

وصوت لمشروع القانون 12 من أعضاء الكنيست بينهم جميع النواب عن القائمة المشتركة، ونواب القائمة الموحدة والنواب العرب عن حزب “ميرتس”، بينما تغيب عن الجلسة العديد من أعضاء الكنيست ممن يحسبون أنفسهم على اليسار الصهيوني بحزبي “ميرتس” والعمل.

وشهدت عملية التصويت مشادات حادة اللهجة بين أعضاء القائمة المشتركة والوزير عن “ميريتس” عيساوي فريج الذي عارض مشروع القانون مبررا موقفه بـ”استغلال” نواب القائمة الحادث المأسوي لكسب أرباح سياسية.

واضطر فريج إلى تلقي العلاج الطبي في عيادة الكنيست في أعقاب التراشق الكلامي بينه وبين نواب القائمة.

يذكر أن مجزرة كفر قاسم نفذها عناصر من حرس الحدود الإسرائيلي في 29 أكتوبر عام 1956 بحق مواطنين فلسطينيين من سكان بلدة كفر قاسم شمال شرقي تل أبيب، راح ضحيتها 51 فلسطينيا بينهم أطفال ونساء ومسنون.

المصدر: وسائل إعلام إسرائيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 9 =

إغلاق