اقلام حرة

بقلم: الدكتوره رانية بنت أسعد الصباغ.منوملتقى رواد ومواهب والعضوة الناشطة في منظمة همسة سماء الثقافة الدولية لتنمية المرأة والطفل.

النساء ذات الشخصية القويه هن نساء مميزات و إستثنائيات يحدثن تغييرات كبيره في محتمعاتهن وبلدانهم بل في العالم أجمع بفضل سعيهن لتحقيق رؤيتهن و أحلامهن وطموحاتهن، كما أن لهن أن الحياة أقصر من أن يعشنها مقيدات أو مسيرات، فالمرأة القوية ستقلب موازين هذا العالم لتترك بصمة دائمه. و تتقن النساء القريات فن عيش الحياة بشروطهم الخاصة و إرادتهن القويه، ويمكنهم تعليم مجتمعهن دروسًا عن كيفية إظهار المرونه خلال مواجهة المحن وتسلق الجبال العالية، و إجتياز العقبات والصعوبات والمحن التي قد تعترض طريقهم. واليكم بعض علامات قوة شخصية المرأة والتي أستفدت منها إستفادة كاملة في سنوات عمري، وهذه أبرز علامات قوة شخصية المرأة:
أولي العلامات:؟ المرأة البوية تحترم ذاتها وذات الاخرين.
ثانيا: المرأة القويه ليست في حاجة لأي مساعدة لتجاوز مصاعب الحياة، فهي واثقة من نفسها بعد ثقتها أولًا بربها.
ثالثا: المرأة القوية تدرك قوة تفكيرها و عقلها وتستطيع السيطره علي مشاعرها و أحاسيسها وحياتها.
رابعا: المرأة القوية تقبل المخاطره لتصبح ملمة أكثر بالقضايا التي تعترضها.
خامسا: تدرك المرأة القوية أهمية التفكير الإيجابي، لأنها تعلم أن ذلك هو السبيل الوحيد لتعيش حياة مستقرة و إيجابية. لذلك،توظف المرأة القويه قوة التفكير الإيجابي في حياتها اليوميه، فعلي سبيل المثال إن فقدت هذه المرأة وظيفتها لا تدع التفكير السلبي يحبطها وبدلا من ذلك تنظر إلي الإيجابيات و تتطلع نحو المستقبل الذي يخبئ لها فرصا أفضل.
بتلك العلامات السابقة تمكنت من بناء شخصيتي القوية، ومادمت نجحت في حياتي فليس هناك أي مانع أن تنجحوا جميعا ميلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − واحد =

إغلاق