الدين والشريعة

قصة تسحق القراءة

كفار قريش أعطو حسان بن ثابت قبل إسلامه مبلغاً مـن المال ليهجو النبي (ليذمه بالشعر) (صلى اللّـه عليـه وعلى آله وسلـم).
فوقف حسان على ربـوةٍ ينتظر مجيئ الرسول صلى الله عليه وآله وسلم لينظر إلى صفه من صفاته فيهجـوه بها ..
ومـرّ الحـبيب المصطفى صل الله عليه وآله وسلم ، فلما رآه حسان رجع إلى قريش فـرّدَ لهـم المـال
وقال : هـذا مالكم ليس لي فيه حاجه، وأما هذا الذي أردتم أن أهجوه .. فاعلموا أني أشهد أنه رسول اللّه
فقالوا : ما دهاك ..؟؟
ما لهذا أرسلناك ..!!

فأجـابهـم بهذا الشعر :

لـمّـا رأيــتُ أنــواره سـطـعــت ،
وضعت من خيفتي كفّي على بصري

خـوفـاً على بصري من حسن صورته ،
فلـستُ أنـظـره إلا عـلـى قـدري..

روح من النـور في جسم من القمر ،
كحلية نسجـت مـن الأنجـم الـزهرِ..🖋
✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️✍️
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا وحبيبنا وقائدنا وقدوتنا وقرة اعيننا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + اثنا عشر =

إغلاق