مقالات

@ لماذا نحن ونشتاق لزمن الماضي الجميل بالرغم من سنوات العمر الطويله@ بقلم: الدكتوره رنا بنت زهير الكردي (دكتوراه فخريه

)

الحنين هو مراجعة الماضي وفتح الدفاتر والكتب والمحلات القديمة و مراجعتها بكل الحنين والشوق والحب والرغبة والذكريات، ويمكن أن يكون الحنين لأماكن قمنا بزيارتها في الماضي وعادت لنا الرغبة الشديده بإعادة زيارتها مرة و مرات أخري، و هنا في مقالي لهذا اليوم جمعت لقرائي من الجنسين والجنسيات أجمل ما أتذكره عن الحنين الي الزمن الجميل والذي أشعر أننا اليوم قد أعدنا زمن الماضي الجميل بالرغم من مضي الوقت السريع كلمح البصر وهذه أهم ما أتذكره عن زمن الماضي الجميل:
١-تنتابني في بعض الأحيان أفكار أعتقد أنها تدور في أفكار الكثيرين منكم، و قد تأكدت من ذلك بسؤال مقربات و صديقات،ومن فئات عمرية متقاربه حول هل يحنون ويشتاقون لماضيهم مهما كان والجواب دأئما نعم والف نعم نحن للماضي.
٢-وربما أهم سؤال أطرحه علي نفسي هو فرضا أن عاد بي الزمن للوراء (وهذا مستحيل لأن اللي فات مات) أقول فرضا فهل أستطيع الإستمتاع به كما كان حال أبائي و أجدادي، وأجيب قائلا:” بالرغم أن المسار سيختلف بلا شك، ولكن علينا في النهاية أن نسلم بالقدر والمكتوب لنا من عند الله عز وجل، فكل ما أخذناه من قرارات ورسمناه من أهداف في الماضي سواء خاطئة أو صائبة ، وكل أفراحنا ونجاحاتنا أو حتي أحزاننا كان لها الفضل بعد الله في تكوين وتشكيل حاضرنا وشخصياتنا بما نحن عليه الان.
ربما داهمني الوقت و كادت المساحة المخصصة لمقالي هذا اقترب من نهايتها ولكنني أختتم بالقول:” ليس مطلوبًا منا أن نعيش أسري للماضي فقط،بل علينا أن نستفيد منه في واقعنا و حاضرنا و حياتنا الحالية دون الاستياء منها لأننا اليوم نؤسس ليس لحياتنا فقط بل لأبنائنا و أحفادنا حتي يكون حاضرنا إن لم يكن أجمل من ماضينا فعلي الأقل في جمالً الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − ثلاثة =

إغلاق