أخبار رياضية

فرص العرب في تتويجات أولمبياد طوكيو 2020+1

كتب الاعلامي التونسي المعز بن رجب

مع اقتراب حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو المؤجلة من سنة 2020 الى سنة 2021 و بعد ضبط القوائم النهائية للمشاركين في اغلب الدول و المنافسات المختلفة نكتشف غيابات مختلفة منها اضطرارية و اخرى تأدبية لبعض أبطال العرب من ذوي الحظوظ الاوفر للظفر بميداليات ملونة خلال نسخة طوكيو.

ستقام الدورة خلال الفترة ما بين 23 جويلية إلى 8 اوت 2021 بالرغم من ان منافسات كرة القدم و السوفتبول مثلا ستنطلق بداية من تاريخ 21 جويلية 2021 حتى تتمكن من اجراء الادوار النهائية قبل حفل الاختتام المقرر ليوم 8 اوت 2021 ، بعد ان تأجلت لمدة عام بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا التي سببت فوضى عارمة في العالم و صعوبة بالغة في اجراء التصفيات المؤهلة لهذه الدورة حيث ستغيب الجماهير لاول مرة في التاريخ عن أغلب المنافسات للحد من تفشي الوباء في العاصمة اليابانية التي تحتضن الألعاب للمرة الثانية في تاريخها.

تاريخ حصاد المشاركات العربية في الأولمبياد كان بين الغث و السمين و في الاجمال لا يرتقي الى تطلعات الدول العربية لاسباب يطول شرحها و قد حصلت الدول العربية على أكبر حصيلة من الميداليات الذهبية في تاريخ الألعاب الأولمبية خلال نسخة أثينا 2004 بعد إحراز 4 ذهبيات بينما كانت المشاركة العربية في اولمبياد سيدني 2000 لافتة بالحصول على الكم الأعلى من الميداليات الملونة بواقع 14 ميدالية.

تاريخيا يعود التمثيل العربي في الدورات الأولمبية لنسخة 1912 في ستوكهولم حين شارك المبارز المصري أحمد حسني في مسابقة سلاح الشيش لكنه لم يتمكن من تحقيق ميدالية و قد تمكن العرب عبر تاريخ الدورات الأولمبية من تحقيق 108 ميداليات عبر رياضيي 15 دولة مختلفة ، بينما لم تتمكن 7 دول عربية شاركت في الاولمبياد من الصعود على منصة التتويج في تاريخ الألعاب.

بدأ الحصاد العربي للميداليات الاولمبية في نسخة أمستردام عام 1928 بعد فوز دولة مصر صاحبة الريادة العربية و الرصيد الأعلى من الميداليات الملونة بأربع ميداليات و قد أحرز لاعب رفع الاثقال السيد محمد نصير أولى الميداليات العربية في تلك الدورة بعد تحقيقه ذهبية رفع الأثقال للوزن خفيف الثقيل بالإضافة إلى مواطنه مصطفى إبراهيم الذي نال ذهبية المصارعة الرومانية لوزن خفيف الثقيل أيضا ، كما حقق الغطاس المصري فريد سميكة ميداليتين واحدة فضية في اختصاص الغطس من المنصة الثابتة و اخرى برونزية في الغطس من المنصة المتحركة.

توالت الإنجازات العربية لاحقا بدخول دول أخرى التاريخ الأولمبي خاصة في اختصاص ألعاب القوى مثل المغرب و تونس و العراق في حقبة الخمسينات و الستينات ثم لبنان و الجزائر و جيبوتي و سوريا و قطر في الثمانينات و التسعينات.

باتت العداءة المغربية نوال المتوكل أول امرأة عربية تنال ميدالية أولمبية بعد حصولها على ذهبية سباق 400 متر حواجز سيدات في نسخة لوس أنجلوس 1984، فيما حققت العداءة السورية غادة شعاع في اولمبياد أطلنطا 1996 انجاز تاريخي بحصولها على ذهبية السباعي في ألعاب القوى و هي الميدالية الذهبية الأولى لسوريا في تاريخ مشاركتها بالألعاب الاولمبية.

مع دخول الألفية الجديدة دشنت دولة السعودية ميدالياتها الأولمبية في نسخة سيدني عام 2000 بعد حصول العداء الهادي صوعان على الميدالية الفضية في سباق 400 متر حواجز رجال ثم تلتها دولة الإمارات و الكويت و السودان و البحرين في النسخ الأخرى المتتالية و آخرها دولة الأردن التي حصلت على ميدالية ذهبية خلال النسخة الأخيرة التي أقيمت في ريو دي جانيرو 2016 عبر لاعب التايكواندو أحمد أبو غوش.

تبدو حظوظ العرب في الحصول على ميداليات في اولمبياد طوكيو 2021 كسابقاتها صعبة و معقدة و تعتمد بدرجة كبيرة على الحظ و أداء الحكام بالرغم من التحسن الواضح في نتائج الرياضيين العرب المشاركين و خاصة من العنصر النسوي و بعض الخبرات و المواهب الشابة في فئة الرجال.

في دورة طوكيو 2021 يشارك في الألعاب الجماعية منتخب كرة اليد المصري الذي اعتاد على المشاركات الأولمبية بالإضافة إلى المنتخب البحريني الذي يدخل للمرة الأولى في الألعاب الجماعية منذ تدشين مشاركاته في لوس أنجلوس 1984 ، اما على مستوى كرة القدم يدخل المنتخبان المصري و السعودي المنافسات بعد غياب استمر 9 أعوام للفراعنة و 25 عاما بالتمام و الكمال للسعودية التي تشارك للمرة الثالثة في تاريخها دون تحقيق اي فوز .

في لعبة كرة الطائرة و في سابع مشاركة لها تحمل تونس لواء العرب لكن حظوظها بنيل ميدالية تبقى ضعيفة جدا في ظل سيطرة دول اخرى و خاصة بوجود البرازيل و ايطاليا و مرشحين أخرين لهم تقاليد في هذه الرياضة و لا يبدو أن هناك احتمال قريب لحصول أي دولة عربية على ميدالية في الألعاب الجماعية بعد وقوع المنتخبات الأربعة في مجموعات صعبة بمنافسات كرة القدم و كرة اليد خاصة ان العرب لم يسبق لهم تحقيق أي ميدالية أولمبية في لعبة جماعية و ستلعب البحرين مع مصر في مجموعة واحدة بكرة اليد و تضم بجانبهما كل من الدنمارك ، السويد ، البرتغال و اليابان الدولة المستضيفة ، اما في كرة القدم فقد وضعت القرعة منتخب الفراعنة مصر في مجموعة تضم الأرجنتين ، أسبانيا و أستراليا بينما يواجه المنتخب السعودي كل من البرازيل، ألمانيا و كوت ديفوار من قارة افريقيا.

تاريخيا اقتصرت جميع الميداليات العربية طوال الدورات الأولمبية على الألعاب الفردية و قد اكتفت دولة مصر و العراق بتحقيق المركز الرابع في لعبة كرة القدم خلال مناسبتين الأولى في نسخة طوكيو 1964 والثانية في نسخة أثينا 2004.

☑ دولة تونس تاريخيا و بحكم السيرة الذاتية التي يمتلكها ستعول خاصة على خبرة السباح الأولمبي أسامة الملولي صاحب ثلاثة ميداليات اولمبية بعد فوزه بذهبية 1500 متر سباحة حرة بدورة بكين 2008 و ذهبية سباق 10 كلم و برونزية سباق 1500 متر بدورة لندن 2012 ، ايضا تبدو الحظوظ وافرة امام لاعبة التنس انس جابر لخطف ميدالية أولمبية بحكم تتطور مستواها و تقدمها في سلم الترتيب العالمي في الاونة الاخيرة ، ايضا لاعب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × خمسة =

إغلاق