ثقافه وفكر حر

همسات للأرواح الطيبة رئيس قلم التحرير فاطمة اغبارية ابو وأوصل

imageهمسات للأرواح الطيبة

إذا اشتدت عليك الهموم وضاقت بك الارض بما رحبت فإلجأ لرب السماوات والأرض رب كل شيء
ففي الحديث ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من جعل الهموم هماً واحداً هـمَّ المعاد ، كفاه الله سائر همومه
ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك }
[ صحيح الجامع ]

لا تجعل من الحزن رفيق لك لان رزقك مقسوم ” وما من دابة على الارض الا وعلى الله رزقها ”
وقدرك في هذه الدنيا وانت في بطن أمك محسوم واعلم ان ليس على هذه الدنيا يستحق الهموم .. “وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور”
إذا آوى إليك الهم .. فأوي به إلى الله .. والهج بذكره
( الله الله ربي لا أشرك به أحداً )
يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث )
رب إني مغلوب فانتصر )

لا تترك نفسك رهينة للأحزان ولا تترك لنفسك السواد اجعل السعادة كلها في قلبك تمسك بكتاب ربك فيمتلئ قلبك بالفرح والسرور .
عندما تشعر أن الله معك في كل خطوة تقوم بها. ويراودك شعور أن الله لم يتخل عنك، بالرغم من أنه لم يبق أحد معك..
. حينها تستيقن أن الرحمن سيأخذ بيدك في حين لم يبق أحد ليساعدك..
عند هذه اللحظة فقط تحس أن الدنيا بما وبمن فيها لا تســــــاوي شيئا أمام رضا الحليم العظيم وجنات النعيم.
عندَما تخفق في تحقيق امر ما وكنت قد عملت جاهدَاً مِنَ ٱجلِه ولم يتحقق حَاول وأعد الكرة مرات ومرات
فَقَطرَةُ ٱلمَطرْ تَحفِر ٱلصّخر ..لَيسَ بِـٱلـعُنف ولَكن بالتكرار
“اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال
اللهم رحمتك أرجو فلا تلكني اللا نفسي طرفة عين واصلح لي شأني كله ، لا إله الا انت
رواه أحمد وأبو داو وحسنه الألباني .

الاخوات والاخوة الاحبة في الله طيب الله اوقاتكم وعطر جمعتكم بكل الخير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق