شعر وشعراءنشاطات

هَزارُ الدِجلَتَين / انمار الجراح

ثوار_اكتوبر_تظاهرات_تشرين_في_بغداد (( رُمّان تِشرين في صناديق المزوّرين ))

 

قصيدةٌ على الخَفيف تستَقرئُ بلغة حماسيّة بسيطة نتائج الإنتخابات المُقبلة في العراق .

هَزارُ الدِجلَتَين
———————-

أَوَيكفي العراقَ مَنديـلُ شِعري

وعلى حُـلْمِهِ بَـكى الرافـدانِ

——-

كَـيف مَن أفسدوا عَمارَ بلادٍ

أصبـحوا صالـحـيـنَ لِلعُمرانِ

——-

إنـتَـخِـبهُمْ أو انـتـخِـبـهُمْ إذا

أمسيتَ بين الرضوخِ والإذعانِ

——-

وَلْـتُصَـوِّتْ لِعَقرَبٍ أو لأفـعـى

مِن سـمومٍ أدمَنتَها لن تُـعاني

——-

لا تَـسَـلْ عَـن ولاءِ مَن سَـوفَ

تَختارُ فَـكُلّ ٌ لَديـهِ جِنسيّتانِ

——-

وإذا الجَدّ ُ كـانَ يَخدِمُ كِسرى

ما ولاءُ المولودِ فـي الإيـوانِ

——-

وكِبارُ المُرشّـحيـنَ تَـلاميـذٌ

صِـغـارٌ لِـقَـيـصـرِ الـرومـانِ

——-

فـاختَرِ الآنَ بَين ذيلٍ وذيلٍ

يَعتدلْ حينَ تَبصِمُ الذَيـلانِ

——-

عِندَ أولاءِ ، فـي الحَرامِ إذا ما

قَرّروا نَهبَ شَعبِـهِم ، فَـتْوَيانِ

——-

عندَهُمْ يوسُفٌ صَبا واستمالَتهُ

زُلَيـخــا لِـنَـزوةِ الـشَـيـطـانِ

——-

وكأنّـي بِـهِـمْ جَـهاراً يَقولونَ

لِـمَـن تَـسـتَـعـيـذُ بالرحمانِ

——-

يـا زُلَـيـخا مـاذا تَـقُدّينَ مِنّا

كُـلّـُنـا اليـومَ دونَما قُمصانِ

——-

إنْ تَـسَـلْ خَيرَهُمْ أَبَرَّ َ أَباهُ ؟،

مُسْـتَخِفّـاً ، يُجِبْكَ ، بـالقُرآنِ

——-

قُـلْـتُ أُفٍّ لِـوالِـدَيَّ فَـرَبّـي

ليسَ عَن مِثلِ والِدَيَّ نَهاني

——-

وَجِراءُ الكِلابِ ما زُيِّنَتْ ، تَبقى

كِـلابـاً ، أو طُـوِّقَـتْ بِالجُمانِ

——-

يُـضـمِـرُ العَقلُ والفؤادُ صدى

الصَوْتِ فأَنْصِتْ لِكُلِّ ما يُضْمِرانِ

——-

مَـن سَـتَختارُ ؟ خَلفَ كُلِّ قِناعٍ

يَـخـتَـفي لو أزَحـتَهُ وَجهانِ

——-

أيّـهـا النّاخِـبُ الأبيّ ُ أتَـشري

بـالدَمِ البائـعـيـنَ لِـلأوطـانِ

——-

إنْ تُصَوِّتْ مُجافياً روحَ تِشرينَ

فَفي الأُفقِ لاحَ تِـشـريـنـانِ

——-

كيفَ تَنسى مَن عَلّموكَ صلاةَ

الـمَوتِ أعلى مَراتِـبِ الإيمانِ

——-

حَـرّروا صَـوتَـكَ المُكَبّلَ لَمّا

كُـنتَ تَمشي فَماً بِغَيرِ لِسانِ

——-

قيلَ عَن بعضِ مَن أُبيدوا بِتِشْرينَ

سُـكارى مِــن شِـلَّـةِ الـغِـلـمانِ

——-

رُبَّ عـاصٍ لِـلّـهِ عَـلَّـمَ شَعباً

أنَّ حُـبَّ الـبِـلادِ ديــنٌ ثـانِ

**************

هزار الدجلتين
الشاعر إنمار الجرّاح
الجمعة 18 حزيران 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 4 =

إغلاق