أخبار رياضية

سمو الشيخ ناصر بن حمد وتعزيز الانتماء الوطني

بقلم: د. سهير المهندي

إنه‭ ‬أيقونة‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني،‭ ‬ورمز‭ ‬الإنسانية،‭ ‬والداعم‭ ‬الإيجابي‭ ‬‮«‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‮»‬‭ ‬صاحب‭ ‬الرؤية‭ ‬المستقبلية‭ ‬لإمداد‭ ‬الشباب‭ ‬بالطاقة‭ ‬المحفزة‭ ‬لتحدي‭ ‬المستحيل‭ ‬في‭ ‬واقع‭ ‬حافل‭ ‬بالصعوبات‭.‬

إننا‭ ‬نشهد‭ ‬نتائج‭ ‬خطواته‭ ‬وما‭ ‬يتحقق‭ ‬من‭ ‬ورائها‭ ‬من‭ ‬إيجابيات‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬المجتمعي،‭ ‬والاقتصادي‭ ‬والرياضي،‭ ‬ومبادراته‭ ‬الطموحة‭ ‬المستمدة‭ ‬من‭ ‬روح‭ ‬السلام،‭ ‬ومعاني‭ ‬الإنسانية‭ ‬التي‭ ‬تترجم‭ ‬طيبة‭ ‬أهل‭ ‬البحرين‭. ‬

سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬هو‭ ‬نموذج‭ ‬للقيادة‭ ‬الشبابية‭ ‬التي‭ ‬دعمت‭ ‬المرتكزات‭ ‬الوطنية‭ ‬الأصيلة‭ ‬في‭ ‬نفوس‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬كلماته‭ ‬العفوية‭ ‬وأقواله‭ ‬المتواضعة‭ ‬وأفعاله‭ ‬البسيطة‭ ‬المعبرة‭ ‬عن‭ ‬المبادئ‭ ‬والأخلاق‭ ‬والتي‭ ‬بحق‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬نهجا‭ ‬نتعلم‭ ‬منها‭ ‬كيف‭ ‬نحقق‭ ‬ونحصد‭ ‬النتائج‭ ‬كما‭ ‬حققها‭ ‬سموه‭ ‬حتى‭ ‬أصبحت‭ ‬كلماته‭ ‬البسيطة‭ ‬عنوانا‭ ‬للعمل‭ ‬الشبابي‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬الأصعدة‭.‬

أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬فاجأنا‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بشعار‭ ‬وطني‭ ‬يترجم‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬الواقع‭ ‬بجدية‭ ‬القول‭ ‬والفعل‭ ‬فيمتد‭ ‬صداه‭ ‬حتى‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬أبناء‭ ‬البحرين‭ ‬صغارا‭ ‬وشبابا‭ ‬وكبارا،‭ ‬كما‭ ‬شهدنا‭ ‬في‭ ‬الحملة‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬أطلقتها‭ ‬تحت‭ ‬شعار‭ ‬‮«‬فينا‭ ‬خير‮»‬‭ ‬وكيف‭ ‬حققت‭ ‬نتائجها‭ ‬بروح‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬الواحد‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬أبناء‭ ‬وشعب‭ ‬البحرين،‭ ‬مترجمة‭ ‬معانى‭ ‬الإنسانية،‭ ‬والكلمة‭ ‬الطيبة‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬الروح‭ ‬الإيمانية‭ ‬بابتسامة‭ ‬متواضعة‭ ‬بكل‭ ‬عفوية،‭ ‬انطلقت‭ ‬لتقول‭ ‬لشعب‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الحملة‭ ‬الوطنية‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬شعار‭ ‬يدعو‭ ‬إلى‭ ‬الفخر،‭ ‬وبشعور‭ ‬ابن‭ ‬البحرين‭ ‬المحب‭ ‬‮«‬جميعنا‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأرض‭ ‬معاً‭ ‬مصيرنا‭ ‬واحد،‭ ‬وهدفنا‭ ‬واحد،‭ ‬وكلنا‭ ‬واحد‮»‬‭.‬

تتوالى‭ ‬المقولات‭ ‬الوطنية‭ ‬الإنسانية‭ ‬المخلصة‭ ‬التي‭ ‬يطلقها‭ ‬هذا‭ ‬القائد‭ ‬الشاب،‭ ‬بثقافته‭ ‬العالية‭ ‬وقدرته‭ ‬على‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬الآخر‭ ‬محققا‭ ‬نتائج‭ ‬إيجابية‭ ‬ذات‭ ‬صدى‭ ‬فتجاوب‭ ‬معها‭ ‬أبناء‭ ‬البحرين‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬مع‭ ‬مقولة‭: ‬‮«‬عشان‭ ‬هذا‭ ‬العلم‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬انطلق‭ ‬هذا‭ ‬الشعار‭ ‬من‭ ‬لسان‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬بكل‭ ‬عفوية‭ ‬وبساطة،‭ ‬فالمبادرات‭ ‬الشعبية‭ ‬التي‭ ‬أطلقتها‭ ‬جاءت‭ ‬بكلماتك‭ ‬البسيطة‭ ‬النابعة‭ ‬من‭ ‬القلب،‭ ‬بها‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المعاني‭ ‬ومعبرة‭ ‬عن‭ ‬الحس‭ ‬الوطني‭ ‬لتحفز‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬على‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الحملة‭ ‬الوطنية‭ ‬برفع‭ ‬العلم‭ ‬على‭ ‬الكتف‭ ‬والإشارة‭ ‬الى‭ ‬العلم‭ ‬ليقول‭ ‬الجميع‭ ‬بصوت‭ ‬واحد‭: ‬‮«‬عشان‭ ‬هذا‭ ‬العلم‮»‬،‭ ‬ونزلت‭ ‬في‭ ‬الملعب‭ ‬لتشارك‭ ‬المنتخب‭ ‬البحريني‭ ‬بكل‭ ‬تواضع،‭ ‬فرفعت‭ ‬من‭ ‬نجومية‭ ‬الروح‭ ‬الوطنية‭ ‬والرياضية‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬حيث‭ ‬أكدت‭ ‬بهذه‭ ‬السمات‭ ‬القيادية‭ ‬أخلاقيات‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬العظام‭ ‬لتعبر‭ ‬عن‭ ‬فكر‭ ‬متزن‭ ‬خالص‭ ‬النوايا‭ ‬يحمل‭ ‬الحب‭ ‬والسلام‭ ‬والمشاعر‭ ‬الطيبة‭ ‬لأبناء‭ ‬وطنه،‭ ‬بطاقة‭ ‬إيجابية‭ ‬تترجم‭ ‬حبك‭ ‬لهذا‭ ‬الوطن‭ ‬وشعبه‭.‬

من‭ ‬البطولات‭ ‬التي‭ ‬تحققت‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬الذهب‭ ‬انطلق‭ ‬أبناء‭ ‬البحرين‭ ‬يستمدون‭ ‬من‭ ‬تشجيعك‭ ‬نحو‭ ‬أعمال‭ ‬إبداعية‭ ‬جديدة‭ ‬واقتصادات‭ ‬مبتكرة‭ ‬برؤى‭ ‬ملهمة‭ ‬لدعم‭ ‬المشاريع‭ ‬والمبادرات‭ ‬الشبابية‭ ‬التي‭ ‬جاءت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬صندوق‭ ‬الأمل‭ ‬بهدف‭ ‬العمل‭ ‬بروح‭ ‬الفريق‭ ‬الواحد‭ ‬لتحقيق‭ ‬الأهداف‭ ‬النبيلة‭ ‬الرامية،‭ ‬إلى‭ ‬رصد‭ ‬المهارات‭ ‬والكفاءات‭ ‬الوطنية‭ ‬ودعم‭ ‬أفكار‭ ‬الشباب‭ ‬ومهاراتهم،‭ ‬وتمكين‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬النجاح‭ ‬المتواصل‭ ‬بتفعيل‭ ‬دوره،‭ ‬وتعزيز‭ ‬إسهاماته‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬وعالم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تنمية‭ ‬المهارات‭.‬

‭ ‬إنها‭ ‬أهداف‭ ‬سامية‭ ‬تشكل‭ ‬نبراسا‭ ‬عنوانه‭ ‬الوطنية‭ ‬بروح‭ ‬رياضية‭ ‬متفائلة‭ ‬متطلعة‭ ‬الى‭ ‬مستقبل‭ ‬زاهر‭ ‬بجهود‭ ‬سواعد‭ ‬شباب‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭ ‬وبسمات‭ ‬شعب‭ ‬البحرين‭ ‬المعطاء‭ ‬المحب‭ ‬لهذه‭ ‬الأرض‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬لخير‭ ‬الجميع‭ ‬وليس‭ ‬الفرد‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الأعمال‭ ‬الانسانية‭ ‬والخيرية‭ ‬والرياضية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬برؤى‭ ‬طموحة،‭ ‬لتحقيق‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الإنجازات‭ ‬والمبادرات،‭ ‬فهنيئا‭ ‬لنا‭ ‬وللبحرين‭ ‬وشعبها‭ ‬وشبابها‭ ‬قيادتكم‭ ‬الشبابية‭ ‬ومبادراتكم‭ ‬الإنسانية‭ ‬والوطنية‭. ‬

‭ ‬إن‭ ‬سمو‭ ‬الشيخ‭ ‬ناصر‭ ‬قيادة‭ ‬شبابية‭ ‬عززت‭ ‬المشاعر‭ ‬الوطنية‭ ‬بكلمات‭ ‬صادقة‭ ‬وجعلت‭ ‬كل‭ ‬شعب‭ ‬البحرين‭ ‬يعتز‭ ‬بشعار‭ ‬‮«‬عشان‭ ‬هذا‭ ‬العلم‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬حمل‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المضامين‭ ‬ومنها‭: ‬تأكيد‭ ‬اللحمة‭ ‬الوطنية،‭ ‬الفخر‭ ‬بالوطن‭ ‬ورايته،‭ ‬ان‭ ‬الإنجازات‭ ‬تتحقق‭ ‬بوحدة‭ ‬الشعب،‭ ‬وبروح‭ ‬الفريق‭ ‬الواحد،‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬اعتبارات‭ ‬الفوز‭ ‬والخسارة‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬الرياضية،‭ ‬فالمهم‭ ‬هو‭ ‬التحلي‭ ‬بالروح‭ ‬الرياضية‭ ‬وتدعيم‭ ‬الوحدة‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬أهم‭ ‬مكسب‭ ‬وطني‭. ‬

Suhier80@gmail‭.‬com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 12 =

إغلاق