مكتبة الأدب العربي و العالمي

قصة حقيقية ( وتحسبونه هيناً وهو عند اللّه عظيم )

شخص ​‏​كـان يرى والدته المتوفيه كل يوم بالمنام تحرق أجزاء من جسدها في النار طوال ثمان سنوات
وكان يدعو لها بالرحمه والمغفره كل ما رأاها على هذا الحال
واستمر بالدعاء حتى جاء اليوم الذي جاءته مبتسمة في المنام
فسألها لماذا كنتي تتعذبين طوال هذه الفتره ؟ فقالت بسبب كأس الحليب
وكان يعلم قصة كأس الحليب فيقول
كان والدي متزوجا قبل والدتي ولديه ولد من زوجته الأولى
وكانت والدتي عندما تصب الحليب في الصباح تعطيني كوباً ممتلئاً وتعطي أخي كوباً نصفه حليب ونصفه تملأه بالماء
تتعذب 8 سنوات بسبب الظلم على شي يعتبرونه بعض الناس بسيطا”
لكنه ليس بسيطا عند رب العالمين
قال تعالى
( وتحسبونه هيناً وهو عند اللّه عظيم )
وقال الحبيب عليه أفضل الصلاة والسلام وعلى اله الطيبين الطاهرين
( الظلم ظلمات يوم القيامه )‏​‏​‏

لو راقت لكم الحكاية فضلا وليس امرا علق ب الحمدلله 🤲🤲

كل عام وانتم بخير♥️❤️🌺

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 12 =

إغلاق