الدين والشريعة

حادثة مثيرة بين فقهاء الجزائر الشيخ موسى إسماعيل.. وشيخنا الفقيه “الطاهر آيت علجت”…

مجموعة من الأبناء أصيب والدهم بمرض “الزهايمر ” داء النسيان المعروف.فذهبوا يستفتون الشيخ موسى إسماعيل بقولهم: والدنا مريض بـالزهايمر وهو يأكل ناسيا في نهار رمضان فماذا علينا فعله؟
فأجابهم بقوله: أبوكم قد زال عقله وهو مناط التكليف وبالتالي لا شيء عليه.
ثم نفس المجموعة ذهبت إلى الشيخ الطاهر آيت علجت بنفس السؤال.
فأجابهم الفقيه الورع: أطعموا عن والدكم في كل يوم مسكينا، فلئن أعامله معاملة المريض أحب إلي من أن أعامله معاملة المجنون، فسمع بهذا الشيخ موسى إسماعيل فبكى وقال: حفظ الله الشيخ الطاهر ..”الفتوى قبل أن تكون فتوى هي تقــوى”…

التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + ثلاثة عشر =

إغلاق