اخبار اقليميه

هذه الرسائل التي وجهها “السيسي” للفصائل بغزة؟

بالفيديو.. هذه الرسائل التي وجهها "السيسي" للفصائل بغزة؟

القاهرة-قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن شواغل القضية الفلسطينية الآن هي إحياء عملية السلام لمحاربة الإحباط واليأس الذى يعيش فيه الشعب الفلسطيني، مسترجعا المعاناة التي عانها المصريون في الوقت منذ حرب 1967.

وأشار الرئيس السيسي، في كلمته بافتتاح مشروعات للطاقة الكهربائية في محافظة أسيوط، إلى أنه يلتقى برؤساء كثير من دول العالم والوفود وأعضاء الكونجرس ورؤساء وفود الجاليات اليهودية، قائلا: “دائما أقول لهم الخطوة التي نفذت تقريبا منذ أكثر من 40 سنة هي اللى عملت سلام حقيقي وكتبت في تاريخ المنطقة صفحة مضيئة للسلام بين الشعوب”.

 وتابع: “لم يكن أحد في وقت توقيع معاهدة السلام يرى أنه ممكن يبقى في سلام حقيقي مستقر بالشكل الموجود بين مصر وإسرائيل بعد معاهدة السلام، ولكن الواقع ومرور الزمن أكد أن هذا الأمر ممكن يحقق بشكل جيد”.

وقال الرئيس السيسي، أن السلام بين مصر وإسرائيل ليس دافئا على حد قول البعض، ولكن سيتحقق هذا السلام ويكون أكثر دفئا في حالة التمكن من حل مسألة القضية الفلسطينية وإعطاء أمل للفلسطينيين في إقامة دولة وضمانات لكل الدولتين لتحقيق أمن وأمان كلا الشعبين في الأمان والاستقرار.

وأضاف الرئيس السيسي في حديثه عن أزمة القضية الفلسطينية وسبل حلها، أنه حال حل هذه القضية سنعبر مرحلة صعبة مكتوبة في التاريخ بشكل قاسٍ ومؤلم وسنقضى على إحباط ويأس حقيقي.

 وتابع: “لو قدرنا نحقق بجهد وإرادة حقيقية وإخلاص حلا لهذه المسألة في إيجاد أمل للفلسطينيين وأمان للإسرائيليين سنكتب صفحة أخرى جديدة لا تقل يمكن تزيد على ما تم إنجازه في معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل التي مر عليها أكثر من 40 سنة”.

وطالب الرئيس السيسي الفلسطينيين بتوحيد الفصائل المختلفة، قائلا: “مطلوب منكم توحيد الفصائل المختلفة وتحقيق مصالحة حقيقية، ومصر مستعدة تقوم بهذا الدور حتى نضع بإخلاص ومسئولية فرصة حقيقية لإيجاد حل لهذه القضية التي طال انتظارها”.

كما طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، القيادة والأحزاب الإسرائيلية بالتوافق من أجل إيجاد حل للقضية الفلسطينية، مضيفًا: أقول للإسرائيليين أن هناك فرصة حقيقية لتحقيق السلام”.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال افتتاح محطة كهرباء غرب أسيوط، أن هناك مبادرتين عربية وأخرى فرنسية من أجل حل القضية الفلسطينية، مؤكدًا أنه لو تحقق السلام في المنطقة سيتغير وضع الشرق الأوسط للأفضل.

 وشدد الرئيس السيسي خلال كلمته على أن مصر لا تستهدف دورا رياديا، ولكنها مستعدة ببذل كل الجهود التي تساهم في حل المشكلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق