اخبار الفن

آشلي جود تكشف تفاصيل الحادث المروع.. وتؤكد: «بكيت وبكيت”

كشفت الممثلة الأميركية آشلي جود عن تفاصيل الحادث المروع الذي تعرضت له في جمهورية الكونغو عند سقوطها في الغابة أثناء توجهها لزيارة القرود المهددة بالانقراض، مؤكدةً أنها كانت في حالة مزرية.

وأكدت النجمة أنها تعثرت فوق شجرة مما أدى إلى تحطم ساقها، وبعد ساعات من الحادث تمكن بعض الأشخاص من نقلها إلى المستشفى بعد أن حملوها لأكثر من 3 ساعات لإيجاد وسيلة نقل.

وقالت النجمة البالغة من العمر 52 عاماً من خلال منشور في انستغرام

 

 

أرفقته مع العديد من الصور، إنها أرسلت رسالة إلى والدها بعد الحادث طالبة منه القدوم إلى أفريقيا لمساعدتها، وقالت: “لقد سافر إلى جنوب أفريقيا ليكون معي، ومنذ ذلك الحين لقد أصبح صخرتي ورفيقي وملهمي، وساعدني في الاستماع إلى العديد من الأطباء وكان داعماً لي بحضوره اللطيف والمحب.. لقد بكيت وبكيت”.

اقرأ أيضاً:  تعاون تاريخي بين gucci‬ ونجم فرقة EXO
وطمأنت النجمة جمهورها مشيرةً إلى أن وضعها يتحسن على الرغم من أنه لا يزال أمامها الكثير لتتعافى.

وشكرت النجمة جميع الأطباء الذين وقفوا إلى جانبها في أفريقيا خلال رحلة علاجها معبرةً عن امتنانها لهم.

 

 

وكشفت جود عن أنها هي ووالدها نُقلا إلى الولايات المتحدة على متن طائرة إسعاف خلال رحلة استغرقت 22 ساعة، وكتب جود: “في المستشفى الأميركي، كان عليّ أن أستمر في انتظار تقلص تلف الأنسجة والتورم، في النهاية أصبحت مؤهلة لإجراء عملية جراحية استمرت لمدة 8 ساعات لإصلاح العظام وفك ضغط العصب النازف وانتزاع شظايا العظام من العصب، أنا الآن أتعافى من الجراحة”.

كما نشرت النجمة مقطع فيديو قصيراً لها وهي تمشي مع مشاية إلى جانب موظف في المستشفى، وكتب: “دعونا نتذكر دائماً أولئك الذين لا يملكون تأميناً صحياً، دعونا نتذكر أولئك الذين ليس لديهم خيارات، دعونا نتذكر أولئك الذين يشعرون بالوحدة والخوف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 14 =

إغلاق