اقلام حرة

حاولوا أن تطفئوا حرائق الجهل ثم تضيئوا أنوار العلم ، هذا هو الداء والدواء “(أ.د. حنا عيسى)

إن جهل الجهل هو أصعب عوائق المعرفة فالذي يجهل جهله لا يحاول أن يتعلم والذي تغيب عن ذهنه احتمالات الخطأ لا يكون حذراً في إصدار الأحكام ولا يضع باعتباره ما تلحقه أحكامه بالآخرين من أذى ولا ما تسببه للحقيقة من تشويه..لهذا السبب ، الجهل يقاس بمقدار الشتائم التي يستخدمها الشخص عندما لا تكون لديه أي حجج للدفاع عن نفسه ..إذن ، كثير هم الذين يدعّون معرفة الحد الفاصل ما بين الممكن والمستحيل ، أمّا أنا فأقول أن لا حد بينهما سوى ما يقيمهُ الجهل والقصور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 2 =

إغلاق