اقلام حرة

مهما كانت الأم فقيرة فإنها لا تحرم ابنها الثياب الدافئة “(أ.د. حنا عيسى)

أعظم كتاب قرأته : أمي. الأم لا تقول هل تريد ، بل تعطي. الرجال من صنعتهم أمهاتهم. لو كان العالم فى كفّه وأمي في كفّه لاخترت أمي

غنوا لها وتغنو بها، فقالو يا جارة الوادي وزادوا زيدينا عشقا زيدينا … هي مريم البتول هي خديجة زوجة الرسول هي الأم الرحيمة تيريزا هي زنوبيا ونفرتيتي هي شجرة الدُر … هي المرأة التي وضعت الجنة تحت أقدامها وهزت السرير بيمينها والعالم بيسارها .. هي الجدة العطوف هي الفراشة الملونة بكل ألوان الطيف و الحنان … هي المرأة الشرقية العربية هي التي اختصرت كل نساء العالم هي المتعلمة المثقفة التي جعلت من كل رجلٍ رجلاً عظيما وتربعت بذلك على عرش القلوب وعرش المماليك.

إليك يا نبض قلبي المتعب

اليك يا شذى عمري

اليك انت ..

يا امي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 2 =

إغلاق