خواطر

همسة في الأذن للبعض من النساء

فاطمة ابوواصل إغبارية

-على الرغم من انه يقنعك بقدراته وأسلوبه على أسرك بلسانه الطيّع ورومانسيته واتقانه للاتيكيت والبروتوكول وما يليق وما لا يليق . ومعرفته فيما تحبي وما تكرهي ، الاّ أن هذا النوع من الرجال سيُتعبك لأنّ الاخلاص لك ليس في سلّم أولوياته ولا حتّى في المراتب الأخيرة من حياته . لن تشعري بالراحة معه لأنك لن تكوني الوحيدة في حياته ولن يفي بوعوده ولو أقسم بها!
– السماح له بتحريكك: مهما أحببته واحترمته، ووثقت به وبرؤيته ايّاك والسماح له بتحريكك والسيطرة على تصرفاتك وتوجيهها. تذكّري دائماً أن الاستشارة تختلف عن طلب الاذن، والأخذ بالرأي يختلف عن الطاعة العمياء ، كوني انت سيدة نفسك لا تسمحي ان يجعل منك كلعبة الدومينو يحركك كيف شاء ومتى شاء . ابقي سيّدة نفسك عزيزتي مهما كلّف الأمر.
عندها فقط ستنالي احترامك لنفسك وسيحترمك هو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 1 =

إغلاق