نشاطات

كيف تستخدمين معجون الأسنان لتنظيف جدران الحمام؟

باتت عمليات التنظيف والتعقيم أكثر أهمية في عصر وباء كورونا، ورغم أن المنظفات الكيماوية يمكن أن تقوم بهذا العمل، إلا أن الكثير من ربات المنازل يفضلن المنتجات الطبيعية الأقل ضرراً للصحة والبيئة.

وتشمل المنتجات المنزلية الأكثر شيوعاً التي يستخدمها الكثيرون للتنظيف بيكربونات الصودا والخل الأبيض وعصير الليمون، ومع ذلك كشفت المصممة البيئية روبن ويلسون أن استخدام معجون الأسنان هو وسيلة رائعة لتنظيف مناطق معينة من المنزل.

وتقوم روبن، التي تمتلك علامتها التجارية الخاصة المسماة Clean Design Home بتقديم المشورة لربات المنازل حول كيفية تنظيف مساحات منازلهن. وباتباع بروتوكولات التصميم النظيف الخاصة بها، يمكن لربات البيوت توفير الوقت والتمتع بصحة أفضل.

وبالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن طريقة لإزالة الأوساخ المزعجة من جدرانهم أو إزالة بقايا الجص في الحمام، فيمكن استخدام معجون الأسنان بشكل فعال لهذه الغاية.

وقالت روبن إن بعض حلول التنظيف الخاصة بها تعلمتها من جدتها، وأضافت “هل تعلم أن معجون الأسنان – وأنا لا أتحدث عن معجون الأسنان الأزرق – لكن معجون الأسنان الأبيض القديم يمكن أن ينظف آثار أقلام التلوين من الجدران”.

وبدلاً من استخدام مادة كيميائية سامة ثقيلة ضارة بك وبأطفالك، يمكنك استخدام معجون الأسنان مع فرشاة لتنظيف الجدران.

ويجب أن يؤدي الكشط الخفيف باستخدام معجون الأسنان على آثار أقلام التلوين إلى إزالتها، وبعد ذلك، يجب شطف الجدار بالماء، ويمكنك أيضًا تبييض البلاط بهذه الطريقة. وإذا كان لديك بعض معجون الأسنان الأبيض في المنزل، فيمكنك وضع القليل منه على الجص وفركه بقطعة قماش، ويساعد هذا على تبييض البلاط بشل ملحوظ ويزيل أي علامات بنية قبيحة.

ومن المعروف أيضًا أن معجون الأسنان ينظف علامات الحروق عن المقالي وصواني الفرن، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 4 =

إغلاق