اجتماعيات

قضت 40 عاماً بينهم ثم رحلت.. قصة ممرضة فلبينية عاشت بالباحة

نعى أهالي قرية القوارير، بمحافظة القرى بالباحة – جنوب غرب السعودية- ممرضة فلبينية، توفيت قبل أيام في بلادها، نتيجة إصابتها بمرض الفشل الكلوي، وتشتهر الممرضة عند الأهالي باسم “أم إسماعيل”، حيث عاشت معهم نحو 40 عامًا في القرية، وأسهمت بصورة كبيرة في علاج ومساعدة المرضى الذين يترددون على المركز الصحي.

وأكد المتحدث الرسمي لصحة الباحة ماجد الشطي لـ”العربية.نت”، أن السيدة الفلبينية “ستدريمي” والشهيرة بأم إسماعيل، فنية تمريض قضت ما يقارب 40 سنة في الخدمة الصحية في منطقة الباحة، وكانت مثالا للممرضة المتعاونة، نظير ما تلقاه من محبة الجميع، وكان الزملاء جميعاً يقدرونها، وأيضاً مراجعو المركز الصحي الذين تابعوا أخبارها، واستمروا بالتواصل معها حتى بعد انتهاء عقدها السنة الماضية وسفرها لبلادها

كما أوضح أنها كانت تعاني في آخر سنة من مشاكل صحية، وصحة الباحة ومنسوبيها جميعاً يتقدمون بالتعازي لذويها.

يذكر أن الممرضة الفلبينية أم إسماعيل تعرضت لجلطة وهي تقوم بعملها، نقلت على إثرها للمستشفى، وتفاقم وضعها الصحي، حيث أصيبت بالفشل الكلوي، الأمر الذي دفع أهالي القرية لجمع مبلغ 25 ألف ريال، وتقديمها كهدية تقديرا لها.

وقررت الممرضة العودة إلى الفلبين لاستكمال علاجها بين أهلها وذويها، حيث سافرت قبل عدة أيام، غير أنها توفيت لاحقاً، ليصل خبر وفاتها إلى أهالي القرية الذين عبروا عن حزنهم لفراقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × خمسة =

إغلاق