شعر وشعراء

هي ذي مريبتي شعر حضر الفقهاء

هِيَ ذي مُربيَّــتي
و ذا إيمانـها

فيها أصالتُنا و تاريخٌ طويلْ
فيها اجتثات الضعف بالصبر النبيلْ
فيها حكايا من ثباتٍ رغم أضراس العنـا
نزعتْ إرادةَ ما طواه المستحيلْ

هيَ أُمـنا ..
تُدعى صُمودْ ..
هي رحمُ مجــدٍ
فوق آفاق الزمان عَلا
و أقامَ مُنتصبـاً جَليلْ

هيَ فجرُنـا الآتي
و عَــزمُ أُبـاتِنــا
ميراثُ تاريخ الحضارات الطويلْ

هي كُلُّ أُنثى في بلادي أنجبتْ
عِـزَّاً و إصراراً بليلٍ من عويلْ

في عينها شرقٌ تكلل بالكرامةِ شامخٌ
و بعينها دفقُ الحنانِ فلا يكِلُّ و لا يميلْ

سوريَّةُ القسماتِ رغم جراحها
تروي مراراً بانتهكات المَــلا
لكنْهـا تروي البلادَ السلسبيل …

—- خضر الفقهاء —-image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق