نشاطات

(ثمة برزخ ٌ ورؤية) وحيد راغب

أتى..
ليصطلي من شجيرة الطور
وها هو نازحٌ الي خوفو وخفرع
وشجرة الدر
إذ يسقي عطاشي الشوارع سعدُ
ويجلس في حلقة النفيسة
وكان الشافعى يحسن الوضوء
قلت لا تستحي من الورد
أو تختبيء من الصقور كفأرٍ
ولُذ بحصن بابل
حيث يطل إدريس من عربة أحمس
على حركة الهكسوس
وكيف أنهم يتحملون قيظ التاريخ كغزاة
هكذا ينشف الريق على عتبات الأهلة
فلا صحوٌ في ليلة الشك
كم يتموسق بي خيالي
ويضعني في مجالات الطاقة
كلما أشحت الغبار الكوني
لتتضح مساحاتي
وغواياتي
أسترسل في مداراتِ
“وكلٌ في فلك يسبحون”
إذ لیس تحت القبة شيخٌ.
ولا كشفٌ أثري
“ولا كان يا ما كان”
فقط عندما يلتقي الحلم بالخيال
ثمة برزخ ٌ ورؤية
وعشبة خلدٍ تاه في طرقها المتوسمون
الرانيون
لاصباحاه
ولا كرامة لمن يبنون خارج الدائرة
ما زالوا يمسحون وجه رمسيس
بالذرة
ويفَعِّلُون خرائط D. N. A
لآروی وحتشبسوت
ولماذا انقرضت الذيول
والسيول
عن الصحراء الغربية
فعندما تتبسم السحب
فثمة أرضٌ معذبة

الشاعر وحيد راغب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − ثلاثة =

إغلاق