خواطر

خاطرة رقم (259) * خفقان قلب / احمد حسين عبد الحليم

لما البكاء يا صاحبي
لما الحزن لما الالم
امتصت جذوري دموعك حتى ارتوت
كبر جذعي
اتسع وريدي
زاد خفقان قلبي
شعرت بمرارة حياتك
اوجعني ألمك اصبحت اشعر بالهزل
تغير طعم ثمري، لون زيتي ومذاقي
كفى دموعا كفى ظلما
فقد احترقت جذوري
وتوقف نموي
كم اشتاق لضمك حبيبتي
كم اتوق لبث همومي
افتقد القيلولة في ظلك
لقد شاب شعري وخار عزمي
وانحنى ظهري وابتعدت عنك
لا تضعفي
ابق صامدة
ابق جذورك راسخة
انت الحضن انت الاصل انت الوطن !

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + 16 =

إغلاق