اقلام حرة

بقلم شاعر وكاتب همسة سماء ألثقافه -أ\عبد العظيم كحيل

امريكو سايكس بيكو ”

ما يُسمى اليوم قارة أمريكا
أمريكو هو من رسم خرائطها
وقام بسرقة جهود كُلومْبوس
مِن هنا تبتدأ القصة
قصة العالم الجديد…
أمريكا وأُستراليا
كانت فيها شعوب
سَاكنيها الهنود
أُناس في أرضهم
مَرَت عليهم عشرات آلاف السنين
يعيشون في سلام و وئام
في طبيعة نَائِيَة مُحافظة
كل شيء فيها على عُذريتها
لَم تُغتصَب مِن مُجرم مُغتصِب
لَم تُغتصَب أرضها و لا سَاكِنيها
سُكانها شَعب الأدغال بغابة مَطَرية
أو سَكَن في أعالي الجِبال
أو صحراء إعتادوا عليها
يََصطَادون الأسماك والحيوانات
ويزرعون ما يحتاجون
عائلات رجال ونساء و أطفال
يتعبدون الله بِفِطْرَتهم
غريزة التَدَيُن
مختومة بِختم رب السماء
كل شيء يباركونها بِطُقُوس
اخترعوها لإشباع غرائزهم
تُقام الأفراح للزواج
والحصاد والاصطياد
يخترعون المناسبات
أعياد و أفراح
لكل ما يبعث السرور
شعب عظيم بفطرة الله
سَاكنين مُطْمَئنين
يأكلون الأَطايب
يشربون المَشارِب
مِن ما صنعوها بأيدهم
السُكُون العظيم هدوء.. هدوء…
ومرت القرون والسنين
على هذا الحال
كانوا ينامون و كل شئ بأمان
فقط من الحيوان
مُشرعة ابواب أكواخهم
دولاب الشياطين…
كلومبس و أمريكو
وما ورائهم مِن جنسهم
أبحَروا للعالم الجديد
أوروبا الشعب المجنون
المَهْوس بحب الكُنوز
بِحُب الإستعمار وحُب الإستعباد
وقَهر الإرَادات
حَمَلوا معهم بَنَادِقهم ومَدَافِعَم
وكل وسلية إحتلال و قَتْل
حَرب إِبَادَة السكان الأصليين
بَنُوا المُسطَوْطَنات
واتوا بأهلهم وجماعاتهم
ولم يكتفوا بل و سرقوا
الرجال والنساء والاطفال
من بِقاع الارض
كُتبت عناوين
لا تَدخل الكلاب والعبيد
و استُعْبِدوا لِيُباعوا و يُشتروا
تَدَفَق المجرمون للعالم الجديد
وبالحديد و الإجْرَام والإخضاع
ركعوا السُكان الأصليين
بعد أن أفنوهم وبقي القليل
اليوم اصبحوا اثريات للعروض
وهذا ما يُفعل اليوم
في أهلنا في فلسطين
هم الأوروبيون المجرمون
وَعْد جيمس بالفور
و فِعل مارك سايكس
وجورج بيكو…
وراءهم طَابُور مِن الحقد والإسْتعباد
قُسِّمت بِلَاد المسلمين دُويلات
تاريخ أسود لأصاحب حقوق الانسان
إنْسَانُهم إبن السِت
أُنْسَانُنا ابن الجارية
يستعبدوننا اليوم بالوَكَالة
أصبحنا اليوم عبيد
نُقَبِل أيديهم
نُقَبِل أحذيتهم
نُقَبِل حتى المُؤخِرة
ويَأكل بَعْضَنا من الخ……
والمُضحك المُبْكي
مِن المُجرمين المُخْتَصِبين
نطلب منهم الرحمة والعَون
” إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ
حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ”
يا قوم الأمر بأيديكم
الله من سابع السموات يخبركم
” أَفَلا تُبْصِرُونَ.. أَفَلا تَتَفَكَّرُونَ
أَفَلاَ تَعْقِلُونَ .. افلا تهتدون ”
الا تستحون؟!
” أَمْ عَلَى قُلُوب أَقْفَالهَا… “

عبد العظيم كحيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق