خواطر

كتبت أديبة وشاعرة همسة سماء ألثقافه أ-اسماء الياس

نجاتي من عيونك كانت بالصدفة…

فقد تركت نفسي تبتعد عن مدار كوكبك الشمسي

… وكنت أنا واثقة بأن الأيام سوف تنصفني.

.. فقد كرهت بأن أبقى هناك وحدي..

. وكل من عرفتهم قد غابوا عني..

. ولم يبقى لي سوى أن أرى الأيام تمر من عمري..

. وساعي البريد يبعث لي رسائل بأنك ما زلت تذكرني..

. ولكن تلك الرسائل لم تشفيني ولم تداويني..

. ولم يكن فيها رائحة حبيبي…

. ولا شوق يهزني كلما نظرت في عيونك أخاف ان تبكيني.

.. لهذا قررت الابتعاد عن تلك الذكريات التي حطمت سنيني…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق