خواطر

المحبة تحيطني من كل جانب / اسماء إلياس / البعنة الجليل

المحبة تحيطني من كل جانب.. السعادة تلك لم أعد أستطيع احصائها.. لماذا؟ هل لأن كتاباتي صادقة، تعبر عن الحب الجميل؟. اليوم يصادف عيد ميلادي ال 61 لكن شعوري شعور فتاة ما زالت بريعان الشباب.. هل السبب أني عاشقة.. والحب يجعل أرواحنا شابة.. ربما.. لكن لحظة يوجد سبب رئيسي لكل تلك السعادة التي تعتمل داخل روحي.. السبب وجود حبيب بحياتي.. نعم هذا هو السبب.. لأني عندما أكون في قمة الحزن ياتي وبكلمة منه يزيل من نفسي كل حزن وكآبة.. لذلك عندما اسمع صوته.. تنتابني حالات من الفرح.. التي لا يمكن لي السيطرة عليها.. أصبح مثل طير طليق حر بالأجواء.. لهذا أقول لك حبيبي هذا اليوم وكل يوم بل كل لحظة من عمري أحتاجك.. حبيبي انت الفرح.. أنت الذي احبه كومات…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 1 =

إغلاق