اقلام حرة

تونس الحاضره فينا فكرا وثقافه ومقاومة؟؟؟ بقلم ألكاتبه ميـــــسر عطيانى

بحضرة لقاء مع ابن تونس ابن الباهيه المفكر الدكتور يوسف الصديق
بغداد ودمشق وتونس وصنعاء وطنجه ووهران ونابلس والقدس التي قد خطوت داخل اسوارها بعد حرب بيروت حين اعتقلت من قبل الاحتلال بعد تسليمي من قبل قوات لحد لهم وكان لي عشرة ايام بفلسطين ,,,
نعم رحل الفلسطينيون عبر الميناء وفرغت بيروت وجئت نابلس العتيقه الكلدانيه الروميه نابلس التي عشقتها من رواية الكاتبه سحر خليفة باب الساحه وها انا اليوم باسواق نابلس التي هي دمشق الصغرى كأني اجول بدمشق الامويه وأزقة القدس العتيقه
نابلس التي كنت بداخل جامعة الثوار جامعة النجاح الوطنيه رمز الصمود فكان الحصار وكان الشهداء والاسرى والجرحى
هي بداية حديث لابن الباهيه د يوسف صديق من ما انا تعرفت عليه بقولي يعيشك وقف وعانق روح الارض كوني انتمي بتعريف صدقي ابو اسلام لحكيم الثورة ولقائد المقاومه سعدات وكان كلمة يعيشك من غير التوانسه لها وقع الوجود
حدثنا بندوته الثريه عن الدين والانسان والوحي واللغه العربيه ومفاهيم العلم والانسان بعلم الانثروبولوحي وكيف ان الانسان مجرد من كل صفه الا كونه انسان وكيف ان لغتنا العربيه عطيمة وسكنها القول الالهي والوحي الموحى للانبياء والانسان بتصرفاته التلقائيه وقانون وجود المرأة بميراث وكيف لها ان تنال ما هو حق لها بما يتركه الهالك الراحل من ثابت ومنقول وكيف كان مقتصرا على الرجل اكثر كونه مال منقول وعقد وزواج وشهادة كونها امرأة
نعم كانت ندوة الثقافه والدين والعلم والاهم الانسان
كل التقدير لصديقي ايمن الشكعه من تقدم بدعوتي للمشاركه بالنقاش والاستماع والحضور بمركز عريق من البيوت العتيقه بالبلدة القديمة تم تحويله لمركز تنمية موارد المجتمع تخاله خلية نحل بالاطفال والنساء والوفود الامميه
والموسيقى والثقافه والفكر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق