أخبار عالميه

فيروس كورونا: أطباء يعيدون لشرطي يده المقطوعة بعد هجوم بسبب الإغلاق في الهند

تمكّن الأطباء من إعادة وصل اليد المقطوعة لشرطي تعرّض لهجوم في الهند، أثناء تطبيق فرض الإغلاق في ولاية البنجاب.
وقع الهجوم الأحد في منطقة باتيالا ونُقل المفتش هاريت سينغ إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وأشارت تقارير إلى توقيف 11 شخصاً ينتمون إلى جماعة “النيانغ” من طائفة السيخ، على علاقة بالهجوم.
وتخضع جميع الولايات الهندية للإغلاق التام حتى 15 نيسان/ أبريل في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا.
وقال الأطباء أن العملية كانت معقدة لكن المفتش سينغ في طريقه إلى الشفاء التام.

وهنأ رئيس شرطة البنجاب الفريق الطبي.
وكان المفتش قد وبّخ مهاجميه بسبب خرقهم الحظر. ولجأ بعد تعرّضه للهجوم إلى مجمّع سكني في قرية قريبة، بحسب تقارير إعلامية.
ورفض المهاجمون الاستسلام وأطلقوا النار على عناصر الشرطة، لكنهم عادوا وأخلوا المكان بعد استدعاء الشرطة لتعزيزات.
ووجهت إلى المتهمين ثلاث تهم منفصلة بمحاولة القتل وارتكاب الإيذاء الجسدي والاعتداء على موظف حكومي.
وأدانت منظمات سيخية عدة، بما فيها “النيانغ” الاعتداء.
وتعرّض أفراد الشرطة للاعتداء في ولايات أخرى خلال فرض تدابير الإغلاق التام، لكن اعتداء البنجاب كان الأكثر قساوة، وتمّ تداول مقطع فيديو يظهر الشرطي الجريح يطلب من زملائه نجدته.
من هم النيانغ؟
الكلمة تعني “التمساح” ويذكر العديد من مؤرخي طائفة “السيخ” أن “النيانغ” كان اسمهم أيضاً في السابق “نيانغ أكاليس”.
وتصفهم الروايات التاريخية بالدعامة الأساسية لجيش السيخ الذي حارب مع حكام الهند المغول في ما مضى. وعرفوا بثيابهم الزرقاء المميزة وبإتقانهم الفنون القتالية والقتال بالسيف.
كانت المجموعة مسؤولة عن حماية عقيدة السيخ وأتباعها.
أما دورهم اليوم فهو شرفي إلى حدّ كبير لكنهم لا يزالون يحتفظون بالسيوف والسكاكين كجزء من زيّهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − اثنا عشر =

إغلاق