أخبار عالميه

هجوم ألكتروني على بريطاني رفض بيع سيارته للمسلمين

نشر أحد مستخدمي تويتر البريطانيين صورة لإعلان عن بيع سيارة، أمس الخميس، مذيل من كاتبه برفض أي تعامل مع المسلمين، وهو ما أتبعه هجوم غير مسبوق عليه، خرج من نطاق الانترنت ليصل إلى هاتفه.

فكتب “ستيف” مالك السيارة “السوبارو” في نهاية الإعلان الذي وضعه على زجاجها الأمامي، “بالنسبة للمسلمين لا داعي للاتصال، فلن أبيع سيارتي”، لينطلق هاشتاج تحت عنوان #BuyStevesCar للتنديد بما كتبه، ثم تطور الأمر لتطوع بعض المستخدمين للاتصال به للتعبير عن غضبهم، حيث كتب أحد المستخدمين: “يبدو أن أحدهم سيحتاج إلى تغيير رقم هاتفه”، وكتب أخر : “اتصل به imageاعرض عليه 30 مليون دولار من مسلم، وسيبيع سيارته

فيما أشار بعض المغردين إلى الأخطاء النحوية التي تضمنها الإعلان، وتساءل آخرون عن قدرته على معرفة ديانة الشخص بمجرد الحديث إليه، وبالرغم من عدم معرفة توقيت ُشر هذا الإعلان، إلا أن بعض المستخدمين أشاروا إلى أن رقم الهاتف أصبح لا يعمل.

ويأتي هذا الإعلان بعد القبض على رئيس العلاقات العامة بإحدى الشركات ويُدعى ماثيو دويل، بتهمة التحريض على الكراهية، بعد أن كتب على تويتر تغريدة قال فيها “واجهت امرأة مسلمة في كريدون بالأمس، وطلبت منها تفسير ما حدث في بروكسل، فكان ردّها: ليس لي علاقة بهذا الأمر، رد جبان”.

وعقب انتشار تلك التغريدة التي قام تويتر بإزالتها، أصدرت الشرطة بياناً تفيد فيه باعتقال كاتب هذا التعليق، قالت فيه: “مساء اليوم تم القبض على رجل يبلغ من العمر 46 عاماً، في كرايدون، وتم نقله لمركز شرطة جنوب لندن لاستكمال التحقيق بشأن الاشتباه في قيامه بإذكاء نيران الكراهية العنصرية على الشبكات الاجتماعية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق