اقلام حرةالرئيسية

يوميات العزلة من الكورونا اليوم الرابع

الاعلامي عرفان عرب / بريطانيا

في اليوم الرابع 27-03-2020, استيقظت مثقلا بهواجس عدة رغم النبرة التفاؤلية التي انهيت بها يوم امس. استيقظت على خبر إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزير الصحة أيضا وغيرهما بالفيروس اللعين. يعني سدة نفس من طين الصبح.

وكنت أخبرت زوجتي قبل عدة ايّام ان جونسون قد يكون مصابا بالفيروس، ووافقتني الرأي لان الكلام عن التباعد بمترين الذي كان يطالبنا به و”نخر ” راسنا وهو يقول تباعدوا بنحو مترين هو ووزراؤه، بينما كانوا كما شاهدناهم على شاشات التلفزيون ملتصقين ببعضهم و”يتفتفوا” على بعض في البرلمان وخاصة في المقاعد الأمامية في البرلمان. وكانهم بدهم “يتبروظوا” امام الجمهور انهم جالسون في المقاعد الأمامية كتف بكتف او منخار بمنخار مع رئيس الوزراء. فشلتنا يا بوجو انت ووزراؤك ، لكن نتمنى لكم السلامة.

بعدين اسمع كلام الشاعر العربي : “لا تنه عن خلق وتاتي بمثله عار عليك ان فعلت عظيم”. مش رح اترجم لك إياه خلي المترجمين تبعك يترجموه. اذا بتدفع لي منيح اترجمه لك.

لا أخفيكم أني خفت والهواجس ازدادت والوسواس زاد خاصة مع موضوع غسل اليدين، وكل ما مسكت شيء اغسل يدي. انسلخ جلدي من كثر الغسيل. ويمكن انسلخ عدة طبقات من الجلد. ما امزح. ونشف الجلد، وأصبحت اسرق كريم ومرهم اليدين لزوجتي، وكل ما اغسل أضع كريم ومرهم. وبعدين مع هالحالة. اعترف انها حالة شبه مستحيلة.

اكتشفت ان الصابون وخاصة الطبيعي هو افضل شيء للقضاء على الفيروس اللعين. واتضح لي ان المنظفات والمعقمات الكحولية لا تقضي على الفيروس، وهي اقل نفعا من الصابون. ولازم تغسل يديك لعشرين ثانية وتغني بالانكليزي happy birthday to you, مرتين. واذا ما بتعرف تغنيها يالانكليزي راحت عليك. 😂😂.

لكي اخرج من هذا الجو المرعب، قررت انظف المخزن في الحديقة، هي مهمة متاخرة منذ سنتين، وهي مناسبة لتنسى اخبار الكورونا. وحسنا فعلت، امضيت ثلاث ساعات. ونسيت كل شيء. ولبست كفوف حتى ما اغسل يدي كل شوية والثانية.

وما ساعدني هو ان الطقس كان جميلا ومشمسا ولذلك اغتنمت الفرصة بالتقاط بعض الصور لزهور الزنبق والنرجس. الله يعيني الاسبوع القادم سيكون الطقس باردا جدا مع رياح حسب توقعات نشرة الطقس. وتصوروا الحبسة القادمة. بدون الحديقة، المتنفس في هذه العزلة.
يعني مزاجي رح يكون “زفت” او زفتا باللغة العربية الفصحى. دعواتكم! 🙏

طبعًا اتصلت بأصدقائي لكي اطمأن عليهم ومع الأسف بعضهم لم يتحسن حرارة مرتفعة ومنخفضة، ادعوا لهم بالشفاء العاجل. 🙏🌹.

في المساء انهالت علي اخبار الوفيات المخيفة في إيطاليا وأسبانيا والرعب المنتظر في اميركا التي ازدادت حالات الإصابة فيها الى اكبر عدد في العالم. والرعب المنتظر هنا في بريطانيا التي تقترب من الذروة خلال أسبوعين.

اذا نجونا من فيروس كورونا فربما لا ننجوا من التأثير النفسي المرعب للفيروس وكآبة العزلة. حتى الان صامدون وكما قال المرحوم ابو عمار يا جبل ما يهزك ريح “كورونا”.

شدوا حيلكم قووا عزيمتكم. خليكم في البيت واغسلوا ايديكم بالصابون مش بالكحول، وغنوا “هابي بيرزداي” مرتين اثناء التغسيل. وتصبحوا على خير 😊🌹❤️

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

إغلاق