الرئيسيةمقالات

غدا هو الذكرى 17 لاستشهاد راشيل كوري تحت اسنان جرافة اسرائيلية في قطاع غزة

فياض الفياض

هذه المقالة كتبت بمناسبة قدوم اب وام راشيل الى فلسطين لحضور المحكمة التي رفعاها على الجيش الاسرائيلي
اهلا بذوي الشهيدة راشيل كوري
فياض عبد الكريم فياض
مقالة بعنوان الانتماء كانت ردا على تعليق للاخ عدنان عبيدات على مقالة بعنوان “الجنسية” قال في تعليقه “انتماؤك الى وطنك يكون بقدر الخدمات التي تقدمها لهذا الوطن”. ومرة اخرى يتصل بي الاخ ابو علاء لتذكيري ان الواجب الوطني يستدعي ان نتذكر اصدقاء قضيتنا ونضالنا السلمي ضد العدوان,بتحية والدي راشيل كوري المتواجدين في فلسطين لحضور وقائع الجلسة الاولى للقضية التي رفعاها على الجيش الاسرائيلي.راشيل التي لفظت انفاسها تحت جنازير الة الرعب الصهيوني.
راشيل التي ناصرت قضية كانت تؤمن بها وهي الدفاع عن الحق ….منذ نعومة اظفارها وهي بنت عشر سنوات بدأت في كتابة افكارها وكتبت وهي في سن الثانية عشر كتابا حول الاطفال المعذبون في الارض.وبلغت قمة انسانيتها في رسائلها التي كانت ترسلها الى والدتها. تعلمت اللغة العربية في بلدتها مسقط راسها,وحضرت الى فلسطين واقامت في منزل طبيب يشارك اخاه المنزل وهو لا يصلح اصلا للسكن بعد ان دمره الجنود الصهاينة وكان الاولاد جميعا يقطنوا غرفة واحدة وكان راشيل تشاركهم الغرفة وتنام بين الاطفال تدرسهم وتهدء من روع خوقهم من الرصاص.
بعد وفاتها وبامر من الزعيم الخالد ياسر عرفات تم اعتبار راشيل شهيدة فلسطينية …. وتم جمع كتاباتها ورسائلها في كتاب اسمه (دعوني اقف وحدي) وتم اخراج مسرحية من كتاباتها ومذكراتها تحت اسم (( اسمي راشيل كوري )) اول عرض لها كان في رويال كورت في لندن. وجابت المسرحية مدنا عالمية . واقيم لها نصب تذكاري في مدينة نابلس … وتم اعداد برنامج وثائقي ((موت انسان مثالي )) وانتحر صديقها كولين ريز عام 2009 واطلق على اسمها العديد من المؤسسات والمنظمات العالمية وتم تسجيل جمعية خيرية نشطة باسم راشيل كوري . وكتب فيها عشرات القصائد الشعرية اقتبس اخر سطرين من قصيدة المهندس صبري الصبري :
راشيل كوري لن تموت ابدا
فذكراها سيظل رمزا خالدا ومثاليا !
كل سنة نحيي ذكرى استشهادها وهذا العام سنحيي المناسبة بوجود والدها كريغ ووالدتها سيندي واختها سارة . اهلا وسهلا بهم بين اهلهم وفوق تراب الارض التي ارتوت بدم راشيل .

مسرحية “البحث عن العدالة المفقودة”
الفصل الاول
اليوم : الخميس
التاريخ : 11-3-2010
المكان : قاعة رقم 615 في محكمة حيفا
نوع المحكمة : محكمة مدنية وهي اول محكمة تعرض
قضية من نوعها،على القضاء المدني
ألاسرائيلي.
المشتكي : السيد كريغ كوري والسيدة سيندي كوري
والدا الشهيدة .
المشكتى عليه : وزارة الدفاع الاسرائيلية
الشهود : 1- الشاهد البريطاني ريتشارد راسل
2- البريطاني اليس كوي
3 – البريطاني كريغ شنايل
4 – الامريكي وويل هيوويت
شخصا من مستشفى خان يونس رفض
حضورة او على الفيدو كونفرنس.
محامي المغدورة : الاستاذ حسين او حسين
ممثل وزارة الدفاع : المحامية ايريت كالمن .
تاريخ وقوع الجريمة : 16-3-2003 قبل يومين فقط من بدأ العدوان
الامريكي على العراق .
ساعة وقوع الجريمة : الساعة الربعة وسبعة دقائق من عصر يوم
16 اذار 2003
سبب الوفاة : تحطم الجمجمة وتحطم القفص الصدري
وتلف العمود الفقري
زمن اعلان الوفاة : الساعة الخامسة وخمس دقائق من يوم 16
اذار عام 2003
مكان ولادة المغدورة :مدينة الومبيا من ولاية واشنطن .
تاريخ ولادة المغدورة : 1980
اداة الجريمة : جرافة من نوع كاتربلير D9 وزن 65 طن
صناعة امريكية .
التهمة : محاولة منع هدم منازل الفلسطينيين
وثائق الحدث : كاميرات التلفزة العالمية . بث حي مباشر
فحوى الشكوى : طلب تعويض قيمته 324 الف $ بدل اضرار
بالعائلة نتيجة مقتل ابنتهم. ولكن الحقيقة
هو كشف اللثام عما يتعرض له الشعب
الفلسطيني من ظلم.
وقائع الجلسة : افتتاح الجلسة و الاستماع الى شاهد
واحد .
القرارات : التاجيل الى موعد قادم لسماع باقي
الشهادات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 11 =

إغلاق