اقلام حرةالرئيسية

لا شيء يجعلنا عظماء غير ألم التاريخ ..العظماء لا يموتون …”أنا أمشي ببطء ، ولكن لم يحدث أبداً أنني مشيت خطوة واحدة للوراء” (أ.د. حنا عيسى)

(للشخص الدبلوماسى دور مهم فى توطيد العلاقة بين بلده والبلد الموفد اليها ويختلف اداء شخص دبلوماسى عن غيره فى حسن الاداء والفطنة وتسيير الأمور ، ويطلق لفظ دبلوماسى على المسئولين اصحاب الثقل السياسى فكلما كان المسئول هادئ الطباع حكيماً ومسيطراً على افعاله وردود افعاله ، قيل عنه دبلوماسياً .. وكلما كانت تصريحاته هادئة وحكيمة كلما استحق هذا اللقب ، وكم كانت هنالك مشاكل وأزمات لا يمكن حلها واستطاع رجلا حكيما بشيء من الدبلوماسية حلها ، وكم تسبب ايضا رجال سياسة ومسئولين كبار فى نشوب الحروب واشتعال المنازعات لأنه يفتقد الدبلوماسية ، ولا يقتصر لقب الدبلوماسى على المسئولين الكبار ورجال الدولة فقط ، وإنما قد يكون أى شخص مهما كان وضعه فى المجتمع قد يكون دبلوماسى .. لهذا السبب ، يبدأ الانسان بالحياة ، عندما يستطيع الحياة خارج نفسه) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + عشرة =

إغلاق