اقلام حرةالرئيسية

الدولة تهمل الشباب، وتحول الوطن إلى دار مسنين”(أ.د. حنا عيسى)

(ان قوة وامن اي مجتمع يتوقفان على تفكير شبابه السليم وخلقهم القويم ” نزولا عند الحكمة القائلة ” ما لم تزهر الشجرة في الربيع فمن العبث ان تتوقع منها ثمرا في الخريف وعلى ضوء ذلك فان الشباب الذين يلبسون الجينز الأمريكي ويأكلون الوجبات السريعة ويستمعون إلى موسيقى الروك هم أنفسهم الذين يقفون ضد سياسات الهيمنة. إذن، “أفسحوا المجال للشباب فهذا زمانهم وأعلموا أن المخضرمين يعيشوا زمان غير زمانهم ومن المستحيل في زمننا هذا أن تتغلب الخبرة على العلم”. وعليه، “يجب ان ينتهي التاريخ في نقطة ما كي يتجدد في نقطة جديدة، يجب ان يفشل التاريخ، يجب ان يفلس التاريخ، وأحيانا يجب ان نعلن الافلاس كي نشعر الناس جميعا وخصوصا الشباب بأن هذا الافلاس طريق البداية، اعلان الافلاس هو اول خطوة في الطريق الصحيح).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × واحد =

إغلاق