الرئيسيةمقالات

عندما أشرب القهوة معك أشعر أن شجرة البن الأولى زرعت من أجلنا!”(أ.د. حنا عيسى)

(القهوة أنثى سمراء أنيقة ومخلصة لا تخذلك إن احتجت إليها.. لأن، وَحده فنجان القهوة ما يمتلك القدرّة على احتوَاءِ الوجعْ حين يأتي المساء معبّق برائحة الحنين.. لذا، أحتسي فنجان قهوتي، واتأمل بُخارها المتصاعد، وآتي إليك بفكري ونبضي، أرتشفها رشفةً بعد رشفةً مرٌ مذاقها كبعدك، حارق ملمسها كأشواقي لك، ولكنها تعدل مزاجي كأملي بلقائك.
مع فنجان القهوة وتسرّب شمس الحروف الذائبة بالسّكر، جئت هنا لأنثر الفرح، وأبحث عن طيفك لأتوسّد العشق وأبقى معك. سمراء غناها الجمال ترنماً.. خلق الجمال على الجميلة أسمرا).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 3 =

إغلاق