اقلام حرةالرئيسية

كيف يكون الأطفال في غاية الذكاء والرجال في غاية الغباء؟ لابد أن السبب هو التعليم”(أ.د. حنا عيسى)

(اجعل من العلم دابتك لا موقفك فأنا المنتهى الذي تنتهي إليه الطرقات والغايات والعلم وسيلة إلي وليس غاية ولا موقفاً ..لذا ، أي شخص يتوقف عن التعلم عجوز، سواء أكان في العشرين أو الثمانين. أي شخص يستمر في التعلم يبقى شاباً. أعظم ما في الحياة ان تبقي عقلك شاباً.. واذا لم تنبته الأمة العربية ستصبح بعد عشرين عاما قروداً على الشجر إن لم يكن العلم سلاحهم .. ورغما عن ذلك ، ما زال العرب يستخدمون الضرب والتهديد أثناء التعليم ويتساءلون من أين يبدأ القمع.. لأن ، مدارسنا وجامعاتنا تجيد التلقين والتحفيظ مع طلابها ، لكنها في الغالب لا تعلم أحدا..واخيرا ، لا تفرض حدود تعلمك على طفل ما، فهو مولود في زمن غير زمنك).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + عشرين =

إغلاق