مقالات

أنواع الفساد الاقتصادي ثلاثة،

بقلم : الدكتور حنا عيسى

.هل هناك أي طريقة لتجنب حدوث فساد؟ وهل هناك إجراءات وقائية لمنع حدوث الفساد، وهل هناك إطار واضح لتعريفه؟ ومتى تتحول الهدية إلى رشوة!

(أنواع الفساد الاقتصادي ثلاثة، وهي فساد عرضي أو فرديبحيث يكون الفساد حالة عرضية لبعض الأفراد السياسيين أوالموظفين العموميين، أو مؤقتاً وليس منتظماً، أما الثاني فهو الفساد الإقتصادي المؤسسي ويكون الفساد موجوداً في مؤسسة بعينها أو في قطاعات محددة للنشاط الاقتصادي دون غيرها من القطاعات الأخرى، وذلك كوجود بعض الموظفين الرسميين الفاسدين في بعض الوزارات والقطاعات المختلفة. ويكثر الفساد في القطاعات التي يسهل جني الريع منها، حيث يسود الضعف في النظام وتضعف الرقابة والتنظيم في هذه القطاعات“أما الفساد الإقتصادي الثالت فهو الفساد المنتظـم ويكون فيه الفساد ظاهرة يعاني منها المجتمع بكافة طبقاته ومختلف معاملاته، وهذا الفساد يؤثر على المؤسسات وسلوك الأفراد على كافة مستويات النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وله ملامح تميزه عن غيره كأنه متجسد في بيئات ثقافية واجتماعية معينه، ويميل إلى أن يكون احتكارياً، بالإضافة لكونه فساد منظم ويصعب تجنبه).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 5 =

إغلاق