ثقافه وفكر حر

قصة الطفل الصغير

الطفل الصغير ….

قام آبو يزيد البسطامي بتهجد من الليل فرآى

طفله الصغير يقوم بجواره فآشفق عليه لصغر

سنه ولبرد الليل ومشقة السهر فقال له ارقد

يابني فآمامك لليل طويل فقال له الولد فما بالك

آنت قد قمت فقال يابني طلب مني آن آقوم له

فقال الغلام لقد حفظت فيما آنزل الله في كتابه

(( ان ربك يعلم آنك تقوم آدنى من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة من الذين معك

فمن هؤلاء الذين قامو مع النبي صلى الله عليه وسلم فقال الآب انهم آصحابه فقال الغلام

لاتحرمني من شرف صحبتك في طاعة الله فقال

الآب وقد تملكته الدهشة يابني آنت طفل ولم

تبلغ الحلم بعد فقال الغلام ياآبتي اني آرى آمي

وهي توقد النار تبدآ بصغار قطع الحطب لتشعل

كبارها فآخشى آن يبدآ الله بنا يوم القيامة قبل

الرجال ان آهملنا في طاعته فانتفض ابوه من

خشية الله وقال قم يابني فآنت آولى بالله من

آبيك واعلم آن للقيام الليل لذة عظيمة ولآجل هذه

اللذة كان السلف رضوان الله عليهم آجمعين

يفرحون بقدوم الليل ويحزنون عل ذهابه ..؟

اللهم اجعلنا من مقيمي الصلاةimage

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق