مقالات

نعم لانعقاد المجلس الوطنى على تراب فلسطين بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير فى القانون الدولى ورئيس التجمع الفلسطينى المستقل الموحد

نعم لانعقاد المجلس الوطنى على تراب فلسطين بقلم د.عبدالكريم شبير الخبير فى القانون الدولى ورئيس التجمع الفلسطينى المستقل الموحد

فى البداية نؤكد لكل ابناء شعبنا الفلسطينى العظيم ان المجلس الوطنى الفلسطيني يعتبر هو مصدر اساسي فى الشرعية الوطنية لكل السلطات فى دوله فلسطين او لاى جهة كانت وان اهم الصلاحيات الممنوحه للمجلس الوطنى هى التشريع واصدار القوانين الفلسطينية وهذه التشريعات والقوانين هى التى تؤكد على ان السيادة الفلسطينية على الارضى المحتله هى للشعب الفلسطيني وليس لدولة الاحتلال الصهيوني وان انعقاده على الاراضى الفلسطينية المحتله يعتبر ترسيخ لمبدأ سيادة الدولة الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني فى الوجود والبقاء وتقرير مصيره واقامة دولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف والتأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين الى منازلهم وقراهم ومدنهم وهى رساله للعالم كله والمنظمات الدولية وخاصة لمنظمة الامم المتحدة بان الشعب الفلسطينى صاحب الحق الدستوري والقانوني فى ممارسة حقوقه المدنية والدينية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحق فى الحياه فى وطنه كباقى شعوب العالم واحقه بعقد المجلس الوطنى على تراب فلسطين. كما ان غياب بعض الفصائل والحركات الفلسطينية وبعض الشخصيات الوطنية عن حضور المجلس الوطنى يعتبر مخالفة خطيرة للنهج الديمقراطى والقانونى والسياسي وهو تغيب للمعارضة البناءة ووضع قضيتنا على المسار الوطنى الصحيح. وحضور اجتماع المجلس الوطنى سيكون فرصة كبير لانهاء الانقسام وأرساء دعائم الوحدة الوطنية وطرح خطة استراتيجية وطنية وقانونية وقضائية من الكل الفلسطيني لتدويل قضيتنا امام المؤسسات الدولية والقضاء الدولى بوجود الوفود الدولية والدبلوماسية واجبارهم على تحمل المسؤلية الدولية والقانونية والاخلاقية وهذا كله سيدعم جميع حقوق شعبنا الفلسطينى فى انهاء الاحتلال للاراضى الفلسطينية وتقرير مصير شعبنا البطل المقاوم بمسيرة العودة السلمية التى خرج فيها الكل الفلءطيني ليؤكد على وحدته واجبار الاحتلال والعالم بالاعتراف بعضوية دولة فلسطين كاملة العضوية بالامم المتحدة كل هذا واكثر من ذلك يمكن تحقيقه من انعقاد المجلس الوطنى الفلسطيني على تراب الوطن والله الموفق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + تسعة عشر =

إغلاق