نشاطات

مسيرة للشعبية تطالب بوقف الاجراءات العقابية وحل اللجنة الإدارية

شارك العشرات من كوادر الجبهة الشعبية في غزة صباح السبت في مسيرة حاشدة في الذكرى الـ 16 لاستشهاد الأمين العام للجبهة أبو علي مصطفى.

وطالب هؤلاء خلال المسيرة التي جابت شوارع وسط المدينة بإنهاء الانقسام والتخفيف من معاناة أهالي غزة.

ودعا عضو المكتب السياسي للجبهة جميل مزهر، الرئيس محمود عباس لإيقاف كافة الاجراءات العقابية ضد أبناء الشعب الفلسطيني بغزة، وتعزيز صموده ودعمه في كافة عوامل الحياة والصمود.

وطالب مزهر حركة “حماس” إلى حل اللجنة الادارية لنزع الذرائع ولمنع مزيد من اجراءات الرئيس تجاه غزة.

وأكد أن عقد مجلس وطني في رام الله من شأنه أن يعمق الانقسام في الساحة، إضافة إلى توليد مخاطر كبيرة كالتنافس على الشرعيات والتمثيل، “لذلك فالمطلوب عقد مجلس وطني توحيدي جديد حسب مخرجات بيروت واتفاق القاهرة”.

بدوره، أكد القيادي في حركة المبادرة الوطنية نبيل دياب، أنه من الضروري الالتفاف حول برنامج ساسي موحد وقيادة موحدة وفية للشهداء والأسرى والمواطن.

ودعا دياب القيادة السياسية إلى المسارعة من أجل استعادة الوحدة كي يتسنى للشعب وقواه التحررية كسر الحصار ودحر الاحتلال ونيل الحرية.

https://youtu.be/J0ujRKYSwSk

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق