الدين والشريعة

اعجاز الطب في كتاب الله

الآيات المبثوثة في كتاب الله عزّ وجلّ318071_442680975803409_1421456889_n
– وإذا تحدثت مع الأطباء – وما أكثر إعجاز الطب في كتاب الله – يكفيهم الآية التي أدخلت أكبر عالم في علم الأجنة
_ في عصرنا الحاضر -إسمه (كنيث مور) في دين الله، وهو من كندا،
وله أكبر مرجع في علم الأجنة يتكون من سبعة مجلدات – وفي إحدى المؤتمرات قال له عالم عربي:
لقد لخَّص الله عزَّ وجلَّ كل ما ذكرته في علم الأجنة في آيات من كتاب الله قال: ما هذه الآيات؟ قال:
(وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن سُلالَةٍ مِّن طِينٍ. ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ.
ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ
فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ)
(12: 14 – المؤمنون)
فقال الرجل مندهشاً:
لا تستطيع أى كلمات أخرى في أى لغة من اللغات أن تُصور دقة تصوير الجنين في بطون الأمهات كما صورته هذه الكلمات!.
مثلاً: كلمة (مضغة) يكون الجنين في بطن الأم كقطعة اللحم التي تمضغها وفيها علامات أسنانك
فهدى الله عزَّ وجلَّ الرجل وأسلم!!!!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق