شعر وشعراء

سِحرُ الخَلِيلِ / للشاعرة ابتسام ابو واصل محاميد

قصيدتي التي افتتحت بها مهرجان الشعر بمدينة حلحول الخليل فلسطين

ابتسام ابو واصل محاميد

سِحرُ الخَلِيلِ

مِن حَبَّةِ الصَّمتِ أَجنِي حَبَّةَ العِنَبِ *** فَأَعصِرُ الرُّوحَ خَمرَاً فِي يَدِ التَّعَبِ

أَنتَ الخَلِيلِيُّ يَا عِنَبَ الخَلِيلِ لَنَا *** تِلكَ القُطُوفُ دَنَت تَزهُو كَمَا الذََّهَبِ

أَرضُ الخَلِيلِ وَفِي أَرجَائِها نَزَلُوا *** شُعَرَاؤُنَا قَد أَجَادُوا الشِّعرَ فِي طَرَبِ

لَقَد تَغَنَّو بِأَمجَادٍ لَهَا سَلَفَت *** وَالبَوحُ بَاتَ بِهِم يَسمُو إِلى الشُّهُبِ

يَا لَوحَةً هَزَّنِي فَيهَا مَحَاسِنُهَا *** كُرُومُ عِزِّكِ مِن تِيِنٍ وَمِن عِنَب

زُجَاجُهَا. مُتَلالِي لَونُهَا عَجَبٌ *** تَشُّدُ طَرفِي إِلَيهَا العَينُ بِالهُدُبِ

تُرَابُهَا التِّبرُ يَا بَوحَ العَبِيرِ بِهَا *** ذَاكَ انتِعَاشٌ فَعِطرُ المِسكِ فِي وَثَبِ

بِنتُ الكُرُومِ كَرِيمَاتٌ حَرَائِرُهَا *** بَالفَأسِ تَنقُشُ لَوحَاتٍ مِنَ العَجَبِ

النُّورُ مُكتَمِلٌ فِي وَجهِهَا بَدرٌ *** فَصَدرِهَا عَزمٌ يَنجَابُ لِلسُّحُب
ِ
تَحَكَّمَ الوَحشُ بِالأَحقَادِ يَغمَرُهَا. *** فِرعَونُ صَالَ بِهَا قَد جَالَ فِي غَضَبِ

صُهيُونُ بَاتَت تَئِنُ مِن هَزَائِمِهَا *** أَهلُ الخَلِيلِ صُرُوحُ المَجدِ والرُّتَبِ

خَمسُونَ عَامَاً وَهَذَا الوَشمُ مُلتَصِقٌ *** تَبكِي النُّفُوسُ بِدَمعٍ مِنكِ مُلتَهِبِ

مَا مَسَهَا الضُّرُ أَو ضَاقَت بِهَا سُبُلٌ *** فَفِي رُبَاهَا لُيُوثُ الغَابِ والرُّعُبِ

دَربُ الشَّهَادَةِ يَا أَبطَالَهَا سَلَكُوا *** دَربُ البُطوُلاتِ بَل بِالعِلمِ وَالأَدَبِ

أَهلُ الخَلِيلِ لَكُم فِي القَلبِ مَنزِلَةٌ *** فَرَّ الوَرَى مِنكُمُ بَالعَزمِ والتَّعَبِ

ابتسام ابو واصل محاميد
فلسطين الداخل
19-9-2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق