نشاطات

ياالهي مذ انت موجود شعر”كه زال ابراهيم خدر ترجمة “غفور صالح عبدلله

ياالهي
مذ انت موجود
تبيض شعر فتيات الأنفال
وشعري وشعر والدتي المفجوعة كالثلوج
مذ انت موجود
قبلاتي وموسم العمر
تفوح منها رائحة الجوع
وتذبلها مثل الأزهار البرية
2
ياالهي
كم هو عجيب مخلوقك هذا
ثمة من يمشط شعره كالشجر
ثمة من يروي صوته مثل العندليب
روض البراعم
ثمة من صوته مثل طريدة مصابة
يهدد النهود الطازجة للفتيات
3
ياالهي
مذ انت موجود
قبلاتنا لاذعة ومرة
لاترى الشمس شعاعها
نظرتنا ترى الموت
مثل سارا ؟
4
ياالهي
مذ انت موجود
منحتنا دياجير الظلمة
ويدغدغنا الشفق
تسيل جداول الدماء
اصبح الخريف ملاذنا
والامواج في الذهاب والاياب
البسمة الناعمة جرس كئيب
5
ياالهي
مذ انت موجود
نخطو خطوات بعيدة
الدومات تجرف الوطن
ارواحنا ملطخة بالدماء
أسودت جدائلنا
6
ياالهي
مذ انت موجود
اخشى ان افشي لك
بان هناك في هذا بلد رعب
رعب ،الاحاديث ،رعب القتل
رعب المرأة والأغتصاب
ان قلب العاشق
بدل الزهر
يرتشف ندى الألم
لم تر صدورنا ونهودنا وجدائلنا
التى تلتقطها ليالي سوداء
7
ياالهي
كم انت مبجل
نطلب منك
ان الذي لايسرح فتاه ما
والذي يزعل العشق
ويخرب اراضينا وحقولنا
ويفتح الجروح اجسادنا
ويمنع العصافير عن التحليق
ويغلق نوافذ الغرف
ويتحول الى أشواك الألم
ان تهدم بيته ومعيشتة
ياالهي
أنا بانتظارك

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق