أخبار عالميه

رئيس وزراء المجر : الإتحاد الاوروبي ما زال يطبق سياسة هجرة “ساذجة تهدمه”

براتيسلافا /حسن طوسون

قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، إنَّ بروكسل (في إشارة إلى الاتحاد الأوروبي) فشلت في تغيير سياسة الهجرة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي، الذي ما زال يطبق سياسة هجرة “ساذجة تهدمه”.

وأضاف أوربان في تصريحاته للصحفيين عقب القمة الأوروبية غير الرسمية في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، مساء الجمعة، “الآن بدلا من الحديث عن إيقاف اللاجئين عند حدود دول شنغن، تحدثوا أكثر عن تسريع عملية توزيع اللاجئين”.

واعتبر أوربان تقديم الدعم لبلغاريا من أجل مكافحة تسلل المهاجرين إليها، بأنه بمثابة نجاح.
وأعلن الاتحاد الأوروبي، ف وقت سابق من الجمعة، عزمه تقديم 108 ملايين يورو إلى بلغاريا، من أجل تعزيز حماية حدودها ومساعدتها في إدارة أزمة الهجرة، في إطار حزمة مساعدات عاجلة طلبتها الأخيرة من الاتحاد.

ودعا رئيس الوزراء المجري، ألمانيا لوضع حدٍ، لاستقبال اللاجئين، معتبرا أنها ستبقى نقطة جذب مالم تفعل ذلك، وقال: “أمَّا اليونان فعليها وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا بموجب اتفاقية شنغن، إلا أنها لا تفعل ذلك، وطالما أنَّ اليونان وألمانيا لم تغيّرا سياستهما، فليس بوسعنا إلا أن نستمر في تطبيق اتفاقية شنغن”.

وأُنشأت اتفاقية “شنغن” عام 1995، وتنص على حرية العبور بدون تأشيرة لمواطني 26 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.
وعقب القمة أيضا، عقد كل من رئيس الوزراء السلوفاكي، روبرت فيكو، ورئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، مؤتمر صحفيًا مشتركا.

وقال فيكو إن الاجتماع حمل في طياته نقاشات بناءة، مشيرًا إلى أن الاتحاد الأوربي هو أفضل مشروع من أجل أوروبا، ولا رجعة عنه.

ولفت إلى أنه رغم اختلاف وجهات النظر بين دول أعضاء الاتحاد، غير أنهم يتحركون وفق خطوات مشتركة، مشددًا على ضرورة إلقاء خطوات ملموسة مشتركة أكثر.

وأوضح أنهم خرجوا من القمة غير الرسمية، ببيان ختامي مشترك، حمل عنوان “بيان براتيسلافا وخارطة طريق براتيسلافا”.

وشدد على ضرورة حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي أمام الهجرة غير القانونية، موضحًا أنهم يعملون على تشكيل كيان لحماية حدود الاتحاد تحت مسمى قوة حرس الحدود الأوروبية.

من جهته قال تاسك، إن شعوب أوروبا قلقة من عدم حماية حدود أوروبا، فضلاً عن مستقبلهم الاقتصادي والاجتماعي، مشددًا على أن الاتحاد الأوروبي ليس مثاليًا في كافة القضايا، غير أنهم يحاولون فعل ما يمكن عملهم، بحسب قوله.

وأفاد تاسك أن خارطة الطريق التي خرجوا بها من الاجتماع ستعد بمثابة دليل لهم، مضيفًا: “يطلبون منا السيطرة على حدودنا بشكل كامل، ولهذا السبب لا نريد أي لاجئ غير قانوني”.

بدوره قال يونكر إنهم بحثوا الخطوات التي سيتخذونها خلال الأشهر القادمة، معربًا عن رأيه في عدم التوصل لاتفاق مع بريطانيا حيال قرار الأخيرة من الخروج من الاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق