شعر وشعراء

أشواق مهداة الى زوجي الغالي :::: بقلم: عايشة محمود

 

1
هبَ شوق في ضلوعي اليكَ
فأمسكت صوتك من صدى
ونفختُ في سحب الهوا
فلربما جاءني ندىً
يحمل عطر صبحك البهي
فانا على جمر اشتياقي
أقلبُ الايام في مرآة صوتك
فهل يأتي الفتى ؟

2
ساهمة ٌ
أحدقُ في الغياب
ربما لمحتُ ظلكَ هارباً من تفاصيل الضجر
ربما فاح عطرك
أو رنَ صوتك
فأنا هنا
بين صوتك وظلك
اختلس الندى

3
على شرفة البحر
كنت استمع الى رنين خطاك
على موجة عابرة
ارسلت حنيني
ورسمت قلبي
فهل رأيت ظلي شاهراً شوقه ؟
على شرفة البحر
كانت حكايات وجدٍ
في صباح العاشقين
فامسك يدي
صاعدا طريق الحالمين

غزة 8-2016

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق