الصحه والجمال

دير شبيغل تتحدث عن مرض مداري خطير ينتشر في ألمانيا!

أفادت Der Spiegel نقلا عن بيانات قدمها معهد روبرت كوخ (RKI)، أن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بحمى غرب النيل في ألمانيا هذا العام بلغ ضعف ما كان عليه في عام 2021.

وارتفع عدد الإصابات المسجلة في ألمانيا منذ نهاية أغسطس إلى عشرة، وفقا لـ RKI. وقالت المتحدثة باسم الوكالة لـDer Spiege، إنه ثبت أن ثمانية منهم على الأقل أصيبوا بالعدوى داخل ألمانيا.

وتأثرت أربع ولايات على الأقل من انتشار المرض، بما في ذلك العاصمة برلين وولايات ساكسونيا الشرقية وساكسونيا أنهالت، وكذلك شمال الراين – ويستفاليا في الغرب، حسبما أفاد المعهد.

وقالت Der Spiegel إنه بينما تضاعف عدد الحالات مقارنة بعام 2021، فهو أقل مما كان عليه في عام 2020، عندما تم تسجيل إجمالي 30 حالة. وتم اكتشاف العدوى لدى الألمان الذين لم يسافروا إلى الخارج لأول مرة في عام 2019.

كما قال المعهد إنه وثق انتقال الفيروس بين الطيور والبعوض في ألمانيا في عام 2018. ويعتقد الآن أن العامل الممرض يمكنه السبات في البعوض في ألمانيا.

وعادة ما تكون الحمى بدون أعراض، ما يعني أن معظم الحالات لا يتم الإبلاغ عنها، وفقا لـ RKI. ومن بين كل خامس شخص مصاب بالفيروس تظهر عليه أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، بما في ذلك الصداع أو الحمى، وكذلك القيء أو الطفح الجلدي.

ومع ذلك، يمكن أن يصاب واحد من كل 100 بمرض خطير لأن المرض يمكن أن يسبب التهاب الدماغ، مثل التهاب السحايا، ويمكن أن يؤدي إلى نوبات. ويبلغ احتمال الوفاة بين المرضى المصابين بأمراض خطيرة حوالي 10٪. وقد يستغرق التعافي أسابيع أو حتى أشهر. ويعتبر كبار السن والأشخاص المصابون بأمراض مزمنة معرضين بشكل خاص لخطر الإصابة بعدوى خطيرة.

ووفقا لوكالة الصحة الأوروبية (ECDC)، أبلغ عن إجمالي 950 حالة إصابة بحمى غرب النيل في جميع أنحاء الكتلة هذا العام، مع 82 حالة وفاة مرتبطة بالعدوى. ويبدو أن بلدان جنوب أوروبا تتأثر بشكل غير متناسب. وسجلت إيطاليا وحدها أكثر من 570 حالة مع الإبلاغ عن 280 حالة أخرى في اليونان.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر + 7 =

إغلاق