اخبار الفن

Extraordinary Attorney Woo9».. محامية «التوحد» التي تزلزل المحاكم بذكائها

تتأخر طفلة، تبلغ من العمر 5 سنوات، عن الكلام والتفاعل بشكل طبيعي مثل الأطفال في عمرها، وعندما تنطلق في الحديث تكون أولى كلماتها عن قانون انتهاك خصوصية الشخص والتعدي عليه. هكذا تبدأ قصة المحامية “يونغ وو”، بطلة المسلسل الكوري “Extraordinary Attorney Woo”، الذي يعد من أعلى المشاهدات على منصة نتفلكيس Netflix.

يدور المسلسل حول قصة إنسانية لطفلة مصابة بمرض اضطراب طيف التوحد، تعيش مع والدها بمفردها، حتى تتحول إلى المحامية الاستثنائية يوو، التي تزلزل قاعات محاكم كوريا، وتصبح المنافس الأول لأكبر شركة محاماة في البلاد.

وبعدما تتخرج الفتاة المصابة بالتوحد في جامعة سيؤول الوطنية بترتيب عالٍ في المحاماة، لم تجد الشركة التي تقبل بها، نظراً لإصابتها التي تمنعها من ممارسة الحياة بشكل طبيعي مثل بقية البشر، ثم فجأة تقبل في ثاني أهم شركة محاماة في كوريا.

هنا، تبدأ يونغ وو في الاعتماد على نفسها لاكتشاف العالم الصاخب من حولها، وتكوين صداقات جديدة، وتصارع في العمل، وتحارب الأحكام المُسبقة التي تقذف عليها بلا هوادة، لمجرد أسلوبها المختلف عن الآخرين، إلى أن تقع في الحب للمرة الأولى، فتزيد حياتها من الإثارة التي عاشت طوال الـ27 سنة الماضية من دونها.

وعلى الرغم من أن يونغ وو تعاني الذكاء العاطفي، وقلة القدرة على التعبير عن مشاعرها، فإنها تقع في حب صديقها بالعمل، الذي يجعل حياتها أكثر جمالاً.

ومع حب المحامية الاستثنائية للعمل والقانون وقطع “الكيمباب”، وفصائل الحيتان المختلفة،  إلا أن الحياة تصدمها بالكثير من الأمور، التي تساعدها على النضج، والتعرف على الحياة الحقيقية أكثر؛ لأن في كل حلقة تتناول المحامية قضية جديدة، تضعها في مشاكل جديدة، لكن بفضل ذكائها الحاد، وطريقتها المتميزة، تتمكن من التغلب عليها.

فعلى مدارِ الحلقاتِ الـ16، تكتشف يونغ وو الكثير من المشاكل الاجتماعية، والمفارقات والتفاصيل التي تغرقها، حتى عن حياتها الشخصية، التي كان يخفيها والدها عنها على مدار عمرها.

وإذا كنتِ من محبي الدراما الكورية، أو لم تبدئي بعد، فننصحكِ بمشاهدة “Extraordinary Attorney Woo”، الذي لن يُخيب أملكِ إطلاقاً، بل يزيد معرفتكِ بمرض طيف التوحد، بجانب الد

زهرة الخليج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + اثنا عشر =

إغلاق