عالم المراة

كيف تخطط المرأة لحياتها بعد سن الخمسين؟

كثيرا ما سمعنا عن نساء يتحدثن عن أن الأوان قد فات بالنسبة لهن فيما يتعلق بتطوير الذات، بسبب تجاوزهن لسن الخمسين في حين أن الحقيقة أنه لا يوجد وقت متأخر لتطوير الذات، فهو أمر يمكنك القيام به في مختلف المراحل العمرية من حياتك، والاستمرار في القيام به-إن أمكن- حتى نهاية حياتك.

أفضل النصائح لتطوير الذات للنساء بعد سن الخمسين

تخلصي من الأفكار الخاطئة والمفاهيم غير الصحيحة عن تطوير الذات

تخلصي من الأفكار الخاطئة والمفاهيم غير الصحيحة عن تطوير الذات
تخلصي من الأفكار الخاطئة والمفاهيم غير الصحيحة عن تطوير الذات

والتي تتضمن أفكار مثل أن تطوير الذات لا يصلح سوى لمرحلة عمرية محددة أو أنه غير مجدي بعد الخمسين أو عدم إمكانية تعلم الجديد عند التقدم في العمر، لأن هذا النوع من الأفكار هو واحد من أكبر العوائق في طريقك لتطوير الذات، كما أنها خاطئة، فالحقيقة أن محاولة تطوير الذات دائما ما تعود بالنفع على صاحبها، ففي أسوأ الحالات ستشجعك على القيام بأنشطة إيجابية جديدة تعود عليك بالنفع أو تجعلك تشعرين بشعور أفضل حيال نفسك، مهما كانت بساطتها (مثل اتباع حمية صحية، ممارسة الرياضة، تحديث ملابسك وما شابه ذلك) وفي أفضل الحالات يمكنها أن تكون سبب في إحداث تغيير جذري في حياتك في اتجاه إيجابي (بأن تساعدك مثلا على الحصول على عمل أفضل أو تأسيس عملك أو شركتك الخاصة وما شابه ذلك).

ابحثي أولا في الهوايات المفضلة والمجالات الاهتمام لديك

لتختاري منها المجال الذي يمكنك العمل فيه من أجل تطوير الذات، فالحقيقة أن عملية تطوير الذات تتضمن مجالات عدة ولا تقتصر على مجال واحد، وإذا ما قمت باختيار المجال المفضل لديك أو موضع اهتمامك (مثل اللغات الأجنبية، اللياقة البدنية، الفنون) كهدف لتطوير الذات ستزيد فرص نجاحك في اكتساب المزيد من المعرفة والمهارات المتعلقة بذلك المجال، والعكس صحيح في حالة اختيار مجال غير مفضل أو غير مثير للاهتمام بالنسبة لك.

ابدئي بالأهداف الأكثر بساطة وسهولة في التنفيذ على أرض الواقع في مخططك لتخطيط الذات، وليس الأهداف صعبة التحقيق

لأن القيام بالخطوة الأولى ليس بالأمر السهل، ولذلك ينصح باختيار أهداف بسيطة وسهلة التحقيق في البداية حتى يمنحك النجاح في تحقيقها طاقة إيجابية تجعلك أكثر استعداد للمضي قدما والعمل على تحقيق الأهداف التالية والأكثر صعوبة في مخططك لتطوير الذات في حين أن البدء بالأهداف الصعبة يزيد من فرص الفشل وهو ما قد يجعلك تظنين خطأ أنك تفتقرين إلى القدرة على تحقيق النجاح.

ابدئي بالأهداف الأكثر بساطة وسهولة في التنفيذ على أرض الواقع في مخططك لتخطيط الذات، وليس الأهداف صعبة التحقيق
ابدئي بالأهداف الأكثر بساطة وسهولة في التنفيذ على أرض الواقع في مخططك لتخطيط الذات، وليس الأهداف صعبة التحقيق

لا تحاولي بدء مخططك لتطوير الذات دون الحصول على المساعدة الملائمة

وإنما ابحثي عن كل مساعدة ممكنة يمكنك الحصول عليها لتطوير ذات، بداية من النصح والمشورة من البرامج والبودكاست وحتى الكتب الخاصة لتطوير الذات-وخاصة تلك التي تركز على تطوير الذات للنساء الأكبر سنا-وحتى الدعم المعنوي والتشجيع ممن حولك.

استعيني بأقرانك

ويقصد بذلك الاستعانة بالنساء من نفس المرحلة العمرية أو مرحلة عمرية مقاربة، ممن يرغبن أيضا في تطوير الذات، بهدف تبادل المعرفة والنصح والدعم والتشجيع في رحلتكم من أجل تطوير الذات.

تجنبي الأشخاص من أصحاب وجهات النظر السلبية

ابحثي أولا في الهوايات المفضلة والمجالات الاهتمام لديك
ابحثي أولا في الهوايات المفضلة والمجالات الاهتمام لديك

حتى وإن كانت هذه الآراء السلبية تبدو في صورة نصائح مخلصة لكي تجنبك إضاعة الوقت وإهدار الجهد، لأنها لن تنجح في النهاية سوى في تثبيط عزيمتك وربما حرمانك من فرصة حقيقية لتطوير الذات وتغيير حياتك للأفضل.

 

المصدر : مجلة هي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

إغلاق