أخبار عالميه

3 رؤساء على طائرة واحدة إلى نيويورك.. توفيرا للمال أم للنفخ في النار ؟!

سافرت رئيسة مولدوفا، مايا ساندو، والأمين العام لحلف الناتو، والرئيسان البولندي والإستوني إلى نيويورك، لحضور جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة، على متن طائرة واحدة.

بطبيعة الحال، مثل هذه الرحلات الجماعية للمسؤولين الدوليين تحدث في أحيان نادرة، إلا أنها في الأوضاع الراهنة يمكن تُقرأ على أنها مظهر للتحشيد الغربي ضد روسيا.

في هذه المناسبة كما نرى، تجتمع دول لا هم لقادتها ولا شاغل، إلا الهوس المرضي من الخطر الروسي. أما الراعي لمثل هذا التجمع فهو طبعا، حلف الناتو متمثلا في أمينه العام ينس ستولتنبرغ. والهدف هو جمع مثل هذه الدول في هذا المحيط الحيوي والحساس، والنفخ في جمر عداوتهم لروسيا لتتقد أكثر!

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة − سبعة =

إغلاق